تابعنا على

ثقافة و فنون

«الكتّاب لا يكتبون لأعمارنا كما يجب» جورج شلهوب: مَشاهد رائعة تجمعني بابني في «البريئة»

جورج شلهوب من أبرز الممثلين المخضرمين في لبنان، ويضم رصيده الكثير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية والمسرحية. عاصر التلفزيون في زمنه الذهبي، وشارك في الكثير من

إقرأ المزيد »

قالت إنها لا تفكر في البطولة المطلقة حالياً ناهد السباعي: فيلم «ماكو» الأصعب في مشواري

القاهرة: محمود الرفاعي قالت الفنانة المصرية ناهد السباعي إن فيلمها الجديد “ماكو” هو أصعب فيلم سينمائي قدمته في مسيرتها الفنية، بسبب المجهود الذهني والبدني الذي

إقرأ المزيد »

نجاح عالمي في افتتاح مهرجان الأمل السينمائي الدولي في ستوكهولم فادي اللوند الإنسانية نقطة انطلاق نحو الأمل

     شهدت العاصمة السويدية “ستوكهولم” للمرة الأولى في تاريخ المدينة العريقة حدث إبداعي عالمي متميز من خلال افتتاح “مهرجان الأمل السينمائي الدولي HOPE International

إقرأ المزيد »

خالد الحلّي في ديوانه الجديد «إلى أين؟» يولم للأقباسِ أهداب فراشات ويخِيطُ فستاناً لروزنامةِ الفرَح

أنطوان القزي كغيمةٍ تسدلُ أرجوحة لبناتِ المَوج، كصيادٍ أورفتْ شباكُه ظلالَ حورياتٍ يتهادين على أجنحةِ العنادل، كأغنية تطوي الأثيرغنحاً وترفل اللحنَ توأم الشروق. يرسم خالد الحلّي  مسارب الحبّ، يعبر مسام القصيدة ، يولم للأقباس أهداب فراشات ويلبس الشعرَ طيباً أودعته القرائح بين أصغريه. يهدي المراكبَ الى مراسيها، ويوصل القوافي الى نواصيها ،  يرصد المنارات درباً الى شرقٍ أينعت فيه ربابة  الشوقِ شيباً ،وأودعته الأيام خابية ذكريات. هو الملاح الذي يسامر نجمة بابل، يمتطي صهوة  الفرادة،  ويأخذ بيد الألق ليزرع قبلة ثريةعلى ضفاف رافديه ويسأل: “إلى أين”؟!. أعرفُ خالد الحلّي لمّاحاً يصيد اللآلئ، وقبطاناً يزين المرافئ، وأعرفهُ عازفاً لحنه على وترِ نهدَةٍ مسافرة، ليبقى صوته آهاً مزرورةً في متون دواوينه. وها هو في مولوده الجديد ” إلى أين” يأخذنا عبر “أشرعة  انتظاره التي تجهلها البحار مذ غرقت أحلامها في مراكب النسيان، لنلقاهُ ربّاناً يمتشق السفن ويقودها الى لا مكان، الى كلّ مكان”.. ما أجمله شاعراً يغرسُ ريشته في مرمحِ الآفاق شراعاً وبحراً وسفينة، وما أسخاه فارساً يزفّ الكلمة عروساً الى كل

إقرأ المزيد »