تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

وقفة تضامن مع الحراك الجماهيري والتظاهرات الإحتجاجية في بغداد وباقي محافظات العراق

تحت شعار (كل الدعم والتضامن مع الشعب العراقي في مطالبه العادلة في توفير الخدمات ومستلزمات العيش الكريم ) أقام التيار الديمقراطي العراقي ومنظمة الحزب الشيوعي العراقي في أستراليا بالتعاون مع جمعية بغداد الثقافية ولجنة المرأة في التيار الديمقراطي ، وقفة تضامنية مع الشعب العراقي وقواته المسلحة ، وذلك في صباح يوم الجمعة المصادف 8/8/2015 ، في مدينة لفربول /سدني /نيوساوث ويلز /حيث تجمع العشرات من أبناء الجالية العراقية من أعضاء وأصدقاء المنظمات  المشاركة فضلاً عن الشخصيات الديمقراطية والوطنية وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني العراقية في سيدني ومنها الجمعية الكلدانية الأسترالية وجمعية النهضة العراقية (أوبرن).
في تمام الساعة الحادية عشرصباحاً وبعد تجمع الجمهور الحضور في الموقع المحدد  الذي أزدان بالشعارات والأعلام العراقية والأسترالية، أفتتح الوقفة التضامنية الزميل علاء مهدي المنسق المناوب للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا بألقاء نص المذكرة الموجهة للرئاسات الثلاث من قبل تنسيقيات الخارج للتيار الديمقراطي العراقي  بضمنها تنسيقية أستراليا والتي تضمنت الموقف من الأزمات المستعصية للخدمات والتي يمر بها شعبنا  وفي مقدمتها الكهرباء والماء والدواء ، كما تضمنت المذكرة مطاليب الشعب في حل أزمة الكهرباء والماء والدواء ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين ومطالبة الحكومة بتنفيذ برنامجها التي أوعدت الشعب به بعد الإنتخابات .
كما تقدم الزميل قاسم سكرتير منظمة الحزب الشيوعي العراقي في أستراليا ، لألقاء النص الأنكليزي للمذكرة وسط تصفيق الحضور وحماسهم ثمّ أعقب ذلك ألقاء شعر شعبي مع أهازيج شعبية من قبل الزميلتين وصال وسمارة الخميسي.
بعد ذلك ألقى الشاعر المبدع صلاح زهرون عدد من قصائده أثارت الحماس عند الحضور والتي أكدت على وحدة الشعب العراقي. كما حيا جمهور الوقفة التضامنية الحراك الجماهيري والتظاهرات الإحتجاجية التي خرجت في بغداد والمحافظات الأخرى الذين عبروا عن سخطهم بسبب عدم توفر الخدمات وضياع الأموال المخصصة لذلك.
لقد كان التجمع والوقفة قد جلب إنتباه المواطنين الأستراليين وجمهور الجالية العراقية والعربية ، وكانت الشعارات باللغتين العربية والإنكليزية ، كما تمّ توزيع العشرات من نسخ المذكرة الموجهة للرئاسات الثلاث وباللغتين العربية والإنكليزية.
كما أعلن الزميل علاء مهدي المنسق المناوب للتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا ، بأن نص المذكرة سوف يسلم إلى سعادة سفير العراق في كانبيرا لغرض تسليمها إلى الرئاسات الثلاث  والتي سيحملها ثلاث زملاء .
وبعد إنتهاء الوقت المحدد للوقفة ، شكر الزملاء منظمي الوقفة الحضور ومشاركتهم على أمل اللقاء في فعاليات قادمة ضمن برنامج التضامن مع شعبنا العراقي .

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn