تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ناجية من «الدواعش» في سوريا أصبحت ملكة جمال بأميركا

فابيولا الابراهيم، سورية من مدينة الرقة بالشمال السوري، وتقيم حالياً مع والدتها في ولاية «وست فرجينيا» الأميركية، انتخبوها السبت الماضي ملكة جمال العرب الأميركيين للعام الحالي، في مسابقة امتد حفلها حتى فجر الأحد، وتنافست فيها 19 مرشحة، هن: 5 من المغرب و4 من سوريا و4 من مصر و2 من فلسطين و2 من لبنان وواحدة من الأردن ومثلها من ليبيا.
والد فابيولا، التي ولدت قبل 22 سنة في بروكلين بنيويورك، هو الدكتور فاروق الابراهيم، الأستاذ سابقاً بجامعة كولومبيا، والمعروف قبل رحيله في 2003 بالسرطان بأنه كان رجل أعمال ناجحاً. المسابقة التي جرى حفلها في كازينو Mount Airy بولاية أريزونا، وأحيته المغنية السورية فرح يوسف التي نشأت بالإمارات واشتهرت بعدها على مستوى عربي بعد مشاركتها في مسابقة «أراب أيدول» للمواهب. أما والدة «ملكة جمال عرب أميركا 2015» فهي طبيبة الأسنان رانيا عجيلي، التي عادت بعد وفاة زوجها إلى سوريا، حيث نشأت فابيولا وترعرعت بين حلب والرقة، وتعلمت في المحافظتين الفرنسية والأرمينية من الجيران والأصدقاء، وشاركت حين كان عمرها 14 سنة بفرقة فنية للفتيات الأرمينيات ولعبت كرة السلة مع فريق الاتحاد بحلب.
وما أن بدأت الثورة الشعبية على النظام، ثم تفرعت إلى فصائل عدة، وظهر بينها تنظيم «داعش» المتطرف، بسيطرته على الرقة وبعض جوارها، حتى غادرت إلى الولايات المتحدة، ناجية بنفسها من موت كان حاسماً عليها فيما لو بقيت هناك، وبدلاً من الموت انتخبوها ملكة جمال.
المسابقة بدأت رسمياً في 2010 وما زال يقوم بتنظيمها في ولاية أريزونا رجل الأعمال المصري أشرف الجمل، وفي العام الماضي فازت بها اللبنانية غنوة زين الدين، المولودة قبل 22 سنة في كندا، إلا أنها عاشت مع عائلتها وترعرعت في الإمارات، وهاجرت في 2008 إلى ولاية نيفادا الأميركية،، حيث درست الصيدلة والاتصالات بجامعتها.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn