تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مواجهة كلامية بين واشنطن وبكين حول «عسكرة» بحر الصين الجنوبي

وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر (يمين) يتحدث إلى الكولونيل في الجيش الصيني جاو تشياوجو خلال مؤتمر «شانغري-لا» بسنغافورة

شهد مؤتمر إقليمي تحتضنه سنغافورة  مواجهة كلامية بين وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر ومسؤول عسكري صيني، بخصوص عمليات بناء تقوم بها الصين في منطقة بحر الصين الجنوبي.

وأكد الوزير الأميركي عزم بلاده مواصلة إرسال سفن وطائرات حربية إلى المنطقة، ودعا إلى وقف فوري لعمليات البناء التي تقوم بها بكين في الأرخبيل.

وقال كارتر خلال مؤتمر «حوار شانغري – لا» بحضور مسؤولين عسكريين كبار بينهم صينيون، أن تحركات الصين «لا تتفق مع القواعد والمعايير الدولية» ببنائها هذه الجزر الاصطناعية في أرخبيل سبراتليز.

وأضاف الوزير الأميركي: «قبل كل شيء نريد تسوية سلمية لكل النزاعات، وفي سبيل ذلك يجب أن يكون هناك وقف فوري ومستديم لأعمال الردم من جانب كل المطالبين بالسيادة على أرخبيل سبراتليز». وتابع قائلاً: «نحن نعارض أي عسكرة إضافية للمناطق المتنازع عليها»، مشددا على أن القوات الأميركية ستواصل الدخول إلى ما سماه المياه والأجواء الدولية في هذه المنطقة المتوترة.

يذكر أن أرخبيل سبراتليز يتشكل من أكثر من مائة جزيرة، ويقع في منتصف الطريق بين فيتنام والفلبين، وهو إحدى المناطق المتنازع عليها بسبب أهميته العسكرية الاستراتيجية. وأظهرت صور التقطتها أقمار صناعية ونشرها مركز أبحاث أميركي أن الصين تقوم بعمليات ردم ضخمة لشعاب مرجانية متنازع عليها.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn