تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

من المسؤول؟

بقلم بلال نصور 

القصة الكاملة حسب ما وردنا من معلومات وما سجلته الكاميرا بالصوت والصورة للإشكال الذي حصل بين المدير الفني جمال طه واللاعب يوسف الحاج وعامل التجهيزات خلال مباراة منتخبنا الاولمبي مساء امس!.

خلال عملية التحمية للاعبي الاحتياط على خط المرمى طلب عدد من اللاعبين عبوات مياه من عامل التجهيزات وهو المسؤول عن ذلك ولكنه امتنع ولم يلبي طلب اللاعبين لاسباب لم نعرفها بعد وهنا تقدم يوسف الحاج لاخذ عبوة مياه وتلاسن مع عامل التجهيزات ونعته بالأهبل مما دفع الكابتن جمال طه لتوجيه اللوم للاعب وطالبه بإحترام من هو اكبر منه وحصل تلاسن بين اللاعب والمدرب الذي عمد الى دفعه وطالبه بمغادرة الملعب، وذلك على تحت انظار مدير المنتخب الذي لم يحرك ساكنا وكان عليه ان يتدخل منذ البداية وحل الموضوع بطريقة سلسة قبل ان تصل الى حالة الدفع والتى حصلت امام الكاميرات وكل من كان بالملعب، والخطأ وقع من الطرفين اللاعب والمدرب ولكن المسؤولية بالاساس تقع على المدير الذي لم يتصرف كما يجب !!.

طبعا ما حصل هو نتيجة تراكمات وضغط كبير على الطرفين والاشكال الذي حصل قبل ذلك بعدة ايام خلال الحصة التدريبية بين اللاعبين والجهاز الفني كان الشرارة الاولى وعلى الإتحاد ان يضرب بيد من حديد لان هيبة وسمعة منتخبنا على المحك!.

وقد استبعد عدد من اللاعبين عن المباراة الاخيرة بسبب الاشكال الذي حصل على خلفية من سيلعب، ومن سيكون اساسي ومن احتياط، وهذه مهزلة لم نعهدها من قبل وتدل على خلل كبير في ادارة المنتخب والمسؤولية تقع على عاتق الجميع!.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn