تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

منى زيلع مديرة مهرجان الفيلم العربي لـ «التلغراف»:

لدينا نسبة 45 بالمئة من غير العرب يحضرون المهرجان
نختار الافلام الحديثة الجيدة ونتعاون مع كل مؤسسة  تنشر الفيلم العربي

مهرجان الفيلم العربي في سيدني الذي انطلق في سينما روكسي في باراماتا سنة 2001 بدعم حكومي لا يزال يعمل عبر استقدام المزيد من الافلام  العربية سنوياً ليعرضها امام المواطنين الاستراليين كافة وليس العرب وحدهم لإطلاع الجميع على النتاج السينمائي العربي.
تسلّمت منى زيلع ادارة المهرجان سنة 2007 مع فاديا عبود وانطلقتا في ورشة عمل تستمر كل العام لاستقدام احدث وامتع الافلام العربية.
زيلع زارت مكاتب «التلغراف» برفقة عضو اللجنة المنظمة لمهرجان الفيلم  العربي فراس ناجي وكان هذا الحديث:

كم فيلماً تعرضون هذا العام في الريفرسايد تياتر في باراماتا؟
نعرض ستة افلام طويلة وستة افلام قصيرة على امتداد اربعة ايام في سدني وثلاثة ايام في ملبورن وثلاثة ايام اخرى في كانبرا.
علماً ان الافلام التي تعرض علينا تبلغ المئة.
كما ان ادارة المهرجان تقدم عرورضاً لأفلام عربية اخرى في اوقات مختلفة من السنة.
كيف تتعاملون مع منتجي الافلام العربية؟
لنا علاقات مع موزعي ومنتجي الافلام في كل البلدان العربية ونحن معروفون بمهرجاننا عالمياً لذلك تتوالى علينا العروض كل سنة من كل البلدان العربية.
من يختار الافلام التي تعرض كل عام؟
اللجنة المنظمة للمهرجان تختار الافلام المعروضة وهي مؤلفة من مديرتي المهرجان منى زيلع وفاديا عبود واعضاء اللجنة المنظمة فراس ناجي وبولا عبود ، اليسار غزال ومهال كريّم وجوان سعد.
هل تراعون عدد ابناء كل جالية عربية في استراليا في اختيار افلام اوطانهم؟
نحن نحرص ان تكون الافلام منوّعة من كل البلدان العربية وذات مضمون جيّد بصرف النظر عن بلد المنشأ. وهناك افلام ليست للتجارة ولا تعرض في الصالات لا يستطيع الشخص ان يشاهدها الا من خلال المهرجانات الكبرى.
هل هناك تعاون بينكم وبين مهرجان سدني الدولي للأفلام؟
طبعاً فيلم «كاراميل» لناين لبكي كان من افلام مهرجان سدني الدولي بعدما عرضناه نحن في باراماتا وهناك افلام كثيرة تعرض لدينا اولاً ويعاد تسويقها تجارياً.
كما ان هناك تعاون ايضاً مع مهرجان الفيلم العالمي في ملبورن.
ما هي نسبة غير العرب التي تحضر المهرجان؟
هناك نسبة ثابتة من غير العرب الذين يشاهدوننا وهي بين 45 و50 بالمئة. وفي الفترة الاخيرة تركّز حضورهم على افلام من العراق وفلسطين.
< كيف تنظرون الى مهرجان الفيلم اللبناني ومهرجان الفيلم الفلسطيني؟
نحن نحب مساعدة كل ما يخدم الانتاج السينمائي العربي مهما كانت هويته ونحن لدينا ارضية ثابتة ومؤسسة مدعومة من الحكومة ولدينا جمهورنا الدائم ولا نرى اننا في منافسة مع احد.
متى سيبدأ المهرجان في سدني؟
يوم الافتتاح سيكون مساء الخميس 13 آب اغسطس 2015 الساعة الثامنة مساء على ان ينتقل المهرجان بعد ستة ايام  الى ملبورن وكانبرا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn