تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

محتجون أمام برلمان فيكتوريا قبل مناقشة قوانين الوباء المقترحة

أفترش المحتجون المدرجات أمام برلمان فيكتوريا فيما يستعد نواب الولاية أمس الثلاثاء للبدء بمناقشة مشروع قوانين الوباء المقترحة.

 وبدأ المحتجون بالوصول إلى مبنى البرلمان بوسط ملبورن منذ الصباح الباكر على الرغم من برودة الجو رافعين لافتات تقول “لا للدكتاتورية” في اشارة منهم إلى مشروع القوانين التي تعطي، إذا ما أقرت بصيغتها الحالية، صلاحيات واسعة لرئيس حكومة الولاية ووزير الصحة فيها خلال الوباء.

وبحسب آخر التقارير الاعلامية فقد أجرت حكومة الولاية عدة تعديلات على مشروع القوانين بعد مفاوضات مع النواب المستقلين في برلمان الولاية.

وتقول وكالة AAP للانباء إن حكومة دانيال أندروز أدخلت سبعة تعديلات على مشروع القوانين المسمى بتعديل قانون الصحة العامة لعام 2021.

وقد تعرضت مشودة القانون التي تعطي لرئيس حكومة فيكتوريا ووزير صحتها صلاحية اصدار أوامرالصحة العامة واعلان الوباء دون الرجوع إلى برلمان الولاية.

ويرى منتقدو القانون إنه يحول دون وجود رقابة برلمانية على قرارات رئيس الحكومة ووزير الصحة.

كما ينتقد المعارضون فقرة في القانون المقترح تعطي وزير الصحة الصلاحية والسلطة لاصدار أوامر اعتماداً على صفات الاشخاص وخصائصهم وظروفهم مثل العمر والمكان والموقف من التطعيم والمهنة.

وبحسب التعديلات التي أجرتها الحكومة الليلة الماضية على مسودة القانون المقترح تطلب من رئيس حكومة الولاية أن يكون لديه “أسس معقولة” لاعلان حالة الجائحة أو الوباء وأن تطبيق أوامر الصحة العامة وفق خصائص الناس يجب أن ترتبط فقط بوجود خطر على الصحة العامة.

معلوم أن مجلس الشيوخ في فيكتوريا بدأ بمناقشة القوانين المقترحة أمس الثلاثاء. عن أس بي أس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn