داليدا اسكندر

ماذا بعد؟

داليدا اسكندر

شبح ويكيليكس مجددا» في سماء لبنان ، بعد ان كان اختفى لفترة طويلة قابعا» وراء البحار ظهر فجأة ليهدد ويتوعد.

فضيحة سياسي من هنا ، حقيقة لمحطة اعلامية من هناك هلمّ جر….

ماذا بعد…وثائق مسربة تحمل في طياتها سطور خفايا واسرار تعكس واقعاً معاشاً والكل يعلم ذلك . لا يخفى على احد ان كل سياسي في لبنان يتبع دولة معينة لسياسة خارجية بحتة ، يطبق اهدافها علنية في لبنان …وكأن هذا الشبح فضح المستور.

والمضحك المبكي أن هناك عدة أسئلة تطرح . لماذا هذا التوقيت بالذات؟. فالمؤكد هو ان لا احد «من بين هذه البلدان  تريد السلام والحوار للداخل اللبناني . فتوقيت ويكيليكس وتوقيت فيلم رومية لهما بعد سياسي واضح.

ان هذا الاخير قد سرب ايضاً بعد مرور وقت طويل على الحادثة لماذا؟؟