تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

كوينزلاند تحذّر من الاغلاق بسبب ارتفاع عدد الإصابات

حذرت ولاية كوينزلاند أمس الاول السبت من أنها قد تأمر بإغلاق مفاجئ بعد مجموعة من حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث سجلت البلاد ارتفاعًا قياسيًا في عدد الإصابات اليومية ليوم واحد.

و قالت ولاية كوينزلاند، التي يعيش فيها أكثر من 5 ملايين شخص، إنها اكتشفت خمس إصابات جديدة بعد أن ثبتت إصابة أسرة كاملة بـ فيروس كورونا.

وأوضحت سلطات الولاية أن الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة لمعرفة ما إذا كان هناك ما يبرر الإغلاق.

وقالت رئيسة وزراء الولاية أناستاسيا بالاشتشوك: “إذا بدأنا في رؤية أي تصنيف، فقد يتعين علينا اتخاذ إجراء سريع للغاية”.

وسيكون إغلاق ولاية كوينزلاند بمثابة ضربة أخرى للاقتصاد الأسترالي الذي تبلغ قيمته 2 تريليون دولار أسترالي (1.5 تريليون دولار أميركي)، والذي قد ينزلق إلى ركود ثانٍ في غضون عدة سنوات.

وقد سجلت أستراليا يوم السبت 2077 إصابة، متجاوزة الرقم القياسي في اليوم السابق البالغ 1903.

من جهته قال وزير الصحة في نيو ساوث ويلز براد هازارد إن الشرطة ستفحص ما إذا كان الناس على بعد 5 كيلومترات (3 أميال) من منازلهم، كما هو مسموح به بموجب قواعد الطوارئ.

ويقوم أفراد الشرطة والجيش منذ أسابيع بدوريات في شوارع سيدني، ويفرضون غرامات على المخالفين للأوامر الصحية، مثل ارتداء الأقنعة.

ومن بين الأشخاص الذين تم تغريمهم رئيس الوزراء السابق توني أبوت، الذي أكد يوم السبت أنه قد أُمر بدفع 500 دولار أسترالي بعد أن تم تصويره وهو لا يرتدي قناعًا.

وقال أبوت للصحفيين في سيدني “أعتقد أنني كنت ملتزمًا بالقانون، ومفسرًا بشكل معقول. لكنني لن أطعن في الغرامة لأنني لا أريد أن أضيع وقت الشرطة أكثر من ذلك”.

يشار إلى أن استراليا سجلت إلى الآن ما يقرب من 73000 حالة إصابة بفيروس كورونا، بنسبة وفيات بلغت 1084.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn