تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

عارضة أزياء برازيلية تسير منقبة في باريس

خدعت عارضة الأزياء البرازيلية الشهيرة جيزيل بوندشن، خلال تواجدها في باريس، المارة بنقابها حتى ظن البعض أنها امرأة مسلمة.
وبوندشن التي اعتزلت عالم الأزياء منذ نحو شهرين شوهدت في باريس وهي ترتدي النقاب حتى ظن البعض ان تلك الصورة لامرأة مسلمة ولكنها في الحقيقة هي الحسناء البرازيلية المشهورة.
العارضة الشهيرة قامت بارتداء النقاب بهدف القيام بعملية تجميل سرا، وذلك بالتسلل إلى مستشفى بباريس لإجراء عملية تجميل، واختارت هذا اللباس على الرغم ان النقاب ممنوع في فرنسا منذ عام 2010.
وكانت بوندشن قد صرحت من قبل انها لن تقوم ابدا بأي عمليات تجميل، لكن مصادر الصحيفة ذاتها أشارت إلى أن العارضة كانت قلقة من مظهرها بعد انجابها لطفلين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn