تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

زعيم الوطنيين يفوز بمنصب نائب رئيس حكومة نيو ساوث ويلز خلفا لباريلارو

أعلن حزب الوطنيين في نيو ساوث ويلز أن بول توول سيصبح نائب رئيس الوزراء القادم.

هذا وسينضم زعيم الوطنيين الجديد إلى رئيس الحكومة بيروتيت ضمن فريق القيادة الجديدة في أعقاب استقالات غلاديس بريجيكليان وجون باريلارو.

وتمكن بول توول وهو أيضا وزيرالنقل و الطرق الإقليمية الحالي من الفوز بقيادة الحزب بالاقتراع 15-3 ضد وزيرة الموارد المائية ميليندا بافي صباح أمس الاول الأربعاء.

يأتي تعيينه بعد يوم من أداء دومينيك بيروتيت اليمين الدستورية كرئيس للحكومة، بعد الاستقالة المفاجئة لغلاديس بريجيكليان يوم الجمعة الماضي.

قبل دخوله برلمان الولاية في عام 2011، عمل توول – المدرس السابق – كمستشار لمنطقة Bathurst لمدة 16 عامًا، وأصبح عمدة في عام 2007.

قال تول للصحفيين، في إشارة إلى جائحة COVID-19 ولكن أيضًا إلى الجفاف وحرائق الغابات والفيضانات “المهم هنا هو أننا نبدأ العمل بالفعل، لقد عانى مواطنو الولاية لفترة طويلة”.

جدير بالذكر أن بروني تيلور، وهي عضوة البرلمان ووزيرة الصحة النفسية، ستصبح أول امرأة نائبة لرئيس حزب الوطنيين عبر تاريخه.

يُعتقد أن السيد تول قد حصل على الدعم بسبب خبرته كوزير والفترة التي أمضاها في حكومة الأزمات بالولاية خلال جائحة فيروس كورونا.

وقال إنه سيركز على المساعدة في تأمين إعادة فتح الولاية التي تستعد للخروج من الإغلاق في 11 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.

وقال: “ما نريد التركيز عليه هو فتح هذه الولاية – سواء كنت في المناطق الحضرية أو المناطق الإقليمية”.

وأضاف إن مناقشاته ستشمل ضمان ترتيبات الحجر الصحي المناسبة للسماح للمهاجرين بالمساعدة على سد نقص العمالة في المزارع.

وأردف موضحا “نحن بحاجة للتأكد من أن لدينا هؤلاء العمال الموسميين”.

عن “أس بي أس”

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn