تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

جمعية الميناء تقيم عشاءً تكريمياً لفعاليات من ابناء الجالية

 فادي الحاج | سيدني :

كرمت جمعية الميناء استراليا فعاليات من ابناء الجالية اللبنانية في سيدني تقديرا لجهودهم ودعمهم لنشاطات الجمعية، وذلك في حفل عشاء اقامته الجمعية على شرفهم عند ابن الميناء وسيم اليسير صاحب مطعم «لا شيش»، وقد عرف الحفل السيد اسامه حداد، حضره المحتفى بهم: الدكتور جمال ريفي، والسادة رجال الاعمال جورج زخيا (ذست سبورت)، ماهر الاسمر (عكار حلال للحوم)، محمد مصطفى الصديق (سفريات اورينت)، الفنان اسامه حداد (مطعم الأصيل لاكمبا)، والفنان احمد سلطان، الفنان خالد الامير، الاعلامي فادي الحاج (آشير ميديا)، ربيع الايوبي (عضو سابق في الجمعية الاسلامية اللبنانية)، نزيه خسوق (صاحب محلات الياسمين)، نوري حداد (شركة أمن)، النائب في البرلمان الاسترالي (لاكمبا) د. جهاد ديب، ابو يزيد معاوية (رجل اعمال) ، ناصر رومية وعقيلته السيدة سامي رومية، ناصر عكاوي، وطلال سيفو، وكان في استقبالهم رئيس جمعية الميناء استراليا السيد خالد المصري واعضاء الادارة.

اثنى رئيس الجمعية خالد المصري الشخصيات المكرمة على دعمهم المادي والمعنوي، مؤكدا ان هذا التكريم هو تعبير متواضع عن تقدير الجهود والمواقف والدور الإيجابي، والحس الداعم الدائم امام الدور الذي يلعبونه في تحسين احوال الجالية العربية واللبنانية في استراليا على مستوى كافة النشاطات الثقافية، الفنية والرياضية، وأضاف ان هذا اللقاء هو مناسبة للإعراب عن التقدير الكبير الذي نكُنُّه لكم معربا عن اعتزازه بالعلاقة وبالتعاون المثمر مع الجمعيات والشخصيات الاجتماعية لما فيه خير ومصلحة الجالية اللبنانية. ومن ثم كلمة قصيرة لمنسق النشاطات في الجمعية السيد حسام درنيقة تحدث فيها عن البرامج المستقبلية واهمية التعاون والتنسيق بين جميع مكونات المجتمع الاسترالي اللبناني، اصر عريف الحفل على السيد محمد الصديق ليلقي خطابا، اختصرهم الأخير بكلمتين فقط «انصحكم بالابتعاد عن اقحام الدين والسياسية في اي نشاط، فليكن شعاركم ‚رب واحد وبحرا واحد’»، الكلمة الاخيرة كانت للحج ربيع الأيوبي شكر ومدح بخصائل وانسجام الادارة، واعطى مثالاً حيث استقبلت الادارة احد التلامذة من ابناء الميناء واقلته من مطار سيدني لسكنه التي دبرته له مسبقا، وسعت له بوظيفة حين علم ان هذا الشخص ليس له اي اقرباء او اصدقاء او عائلة في سيدني‭}‬.

في الختام قدمت شهادات شكر وتقدير تعبيراً وعرفانا للذين كانت لهم بصمات مخلدة خيرة على بداية وتطور وارتقاء نشاطات الجمعية الى مستويات مشرفة في خدمة الجالية اللبنانية في المجال العمل الاجتماعي والثقافي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn