تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

المحكمة العليا الأميركية تحكم لمصلحة مسلمة حُرمت من وظيفة بسبب «الحجاب»

حكمت المحكمة العليا الأميركية لمصلحة مسلمة في قضية تمييز عنصري على خلفية حرمانها من وظيفة مبيعات في شركة لبيع الملابس في ولاية أوكلاهوما وهي في الـ17 من عمرها كونها ترتدي الحجاب. وحكم ثمانية قضاة في مقابل قاضٍ واحد ، لمصلحة سامانثا العوف التي رفضت شركة «آبركرومبي آند فيتش» توظيفها على أساس أن ارتداءها الحجاب يخالف «سياسة المظهر» بين عاملي المبيعات لديها. ويعد الحكم انتصاراً لـ «الجنة الأميركية لتكافؤ فرص العمل»، وهي الوكالة الاتحادية التي أقامت الدعوى ضد الشركة نيابة عن العوف، بعدما رفضت منحها الوظيفة في متجر لملابس الأطفال في مدينة تولسا في عام 2008 . وقالت العوف في بيان أصدرته «اللجنة الأميركية لتكافؤ فرص العمل»: «كان يجب ألا تحول معتقداتي دون حصولي على الوظيفة. أنا سعيدة لأني دافعت عن حقوقي ولأن اللجنة الأميركية لتكافؤ فرص العمل كانت معي ونقلت شكواي إلى المحاكم». وكانت محكمة اتحادية أمرت بتعويض العوف البالغة من العمر الآن 24 سنة، بمبلغ مقداره 20 ألف دولار من «آبركرومبي»، لكن محكمة الاستئناف في مدينة دنفر ألغت الحكم قبل أن تقضي المحكمة العليا لمصلحتها.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn