تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الشكوك حول تورط جدة الطفل وليام المختفي

تشير تحقيقات الشرطة التي تبحث عن ما حدث للطفل المختفي وليام تيريل إلى أن الشكوك تدور الآن حول الجدة بالتبني له وبأنه قد سقط من الشرفة وقامت الجدة بدفنه بالأحراج.

وقد صادرت الشرطة سيارة الجدة مازدا لفحصها وفحص الحمض النووي وذلك لعدة أسابيع.

وكانت الجدة بالتبني قد توفيت في شهر مارس عن عمر يناهز 88 عاما وباعت منزلها في فبراير 2015 وذلك بعد خمس أشهر من اختفاء وليام.

وتجري التحقيقات حول الأم بالتبني لوليام والتي تبلغ الخمسينات من عمرها ولكن الشرطة تقول أنه تم التحقيق معها ووضع جهاز تسجيل في سيارتها وتم استبعادها من التورط في الجريمة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn