تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الجالية الاسلامية تحتفل بعيد الاضحى

احتفل المad1-copyسلمون امس الاول وامس بعيد الاضحى المبارك وشارك في احتفالات العيد في لاكمبا امس الاول السبت كل من زعيم المعارضة بيل شورتن ووزير الهجرة سكوت موريسون ورئيس حكومة الولاية مايك بيرد وكانت لهم كلمات بالاضافة الى كلمة رئيس الجمعية الاسلامية سمير دندن، وفي كلمته حثّ  زعيم المعارضة بيل شورتن الاستراليين على الوحدة وحذر من اي محاولة بتقسيم استراليا فيما يتعلق بارتداء البرقع وقال انه  نصر لفريق «الحمقى».
واضاف في كلمته ان المتعصبين والعنصريين والحاقدين والمتطرفين لا يتحدثون نيابة عن المؤمنين في استراليا المعاصرة. فإن استراليا هي موطننا جميعاً وهي ميثاق قوي عما يحدث لنا حين نتحدّ.
وشورتن هو اول زعيم عمالي يخطب في جامع لاكمبا منذ ان القى بول كيتنغ خطاباً في الجامع في التسعينات من القرن الماضي.
والقى وزير الهجرة سكوت موريسون كلمة  قال فيها ان قطع رأس المواطن البريطاني آلن هينينغز على ايدي تنظيم الدولة الاسلامية  هو عمل بربري مرعب لا يحدث الا في عهد الظلمات لذلك فإن القوات الاسترالية قد ذهبت الى العراق للانضمام لدول التحالف لشنها الحرب على تنظيم الدولة الاسلامية.
ومما قاله  رئيس حكومة الولاية مايك بيرد: «كلنا ننتمى الى عقائد مختلفة وخلفيات مختلفة ولكننا ابناء عائلة واحدة.
كذلك حضر عدد كبير من النواب الفيدراليين والمحليين ورؤساء واعضاء البلديات. وقد قدّر عدد المصلين بأكثر من عشرين الفاً.
وكانت الشرطة ورجال الحراسة استقدموا اعداداً كبيرة  بسبب تهديد تلقاه المسجد قبل الاحتفال.

 

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn