تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

البانيزي وبليبرسك ويونغ

تكشّفت على هامش مؤتمر حزب العمال الموجة اليسارية داخل الحزب وتكتّل الرفاق وكأنهم اعضاء في حزب الخضر الاسترالي.

فأنطوني البانيزي المعارض لسياسة بيل شورتن تجاه مراكب اللاجئين، خائف على مقعده في غراندلر الذي يمسك حزب الخضر فيه بأكثرية تشكل «بعبعا»ً لألبانيزي.

ونائبة زعيم المعارضة تانيا بليبرسك التي تعتبر الدين آخر همّ لديها تمثل مقعد سدني الفيدرالي الذي يتحكم به الملحدون والمثليون وذوو الشعور الليلكية والصفراء والزرقاء الذين رضخت لهم قبلها النائبة المحلية السابقة لسدني ورئيسة البلدية الحالية كلوفر مور التي ارادت منذ سنتين إلغاء زينة الميلاد في المدينة.

اما السناتورة پيني وونغ فحدّث عنها ولا حَرَج، فهي تعيش مع شريكتها منذ سنوات وتعيش في عالم آخر.

… الأصوات التي ارتفعت ضد بيل شورتن في مؤتمر حزب العمال انما هي اصوات خاضعة لحسابات شخصية ومحلية.. ونفسية، واذا تسلّم جناحها قيادة حزب العمال سصبح وكأنه جزء من حزب الخضر، وما ادراكم ما هو هذا الحزب !؟

.. فعلاً شورتن في ورطة.

أنطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn