تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

اتفاقية التجارة الحرة تسمح للصين بفرض رسوم على اللحوم الاسترالية اذا بلغت حداً معيناً

علمت هيئة برلمانية فيدرالية ان اتفاقية التجارة الحرة مع الصين تسمح لبكين ان تفرض رسوماً جمركية على بعض اللحوم ومنتوجات الالبان الاسترالية عندما يصل الاستيراد الى حجم معين، وتنص الاتفاقية على التخلص التدريجي من الرسوم الجمركية على استيراد لحوم البقر الاسترالية على مدى تسع سنوات، غير ان محامي التجارة الزراعية ليا فوا صرح امام الهيئة المحققة ان الصين وضعت شرطاً احترازياً يسمح لها باضافة الرسوم الجمركية على لحوم الابقار الطازجة والمجمدة عندما تبلغ وارداتها اكثر من 170 ألف طناً سنوياً.
وكانت استراليا قد صدّرت سنة (2013-2014) 161 ألف طن من اللحوم الى الصين بلغت قيمتها 787 مليون دولار. وأشار المحامي ان صادرات استراليا ستفوق مع الوقت الكمية التي حددتها الصين، وقال ان التدابير والشروط ذاتها ستطبق على تصدير الحليب ومشتقاته. ودعا فوا الى السعي لإلغاء هذه الشروط، كما لفت الى ان حجم صادرات اللحوم الى الصين يتراوح بين 12 و25 بالمئة من مجموع الصادرات الاسترالية.
وسئل هل تطبق نفس الشروط على المنتوجات الصينية المستوردة الى استراليا وهل يحق للمستثمرين الاستراليين التمتع بنفس الحقوق التي يتمتع بها المستثمر الصيني من ناحية الحصول على صلاحيات خاصة عند اقامة المؤسسات الصناعية. وطالب ان يجري سنّ قوانين وتفاهم مع الصين لمعاملة المستثمرين الاستراليين بالمثل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn