Home منوعات رياضة مقهى الثلاثاء الثقافي الإجتماعي بالتعاون مع مركز تعزيز الصحة النفسية في مستشفى ليفربول

مقهى الثلاثاء الثقافي الإجتماعي بالتعاون مع مركز تعزيز الصحة النفسية في مستشفى ليفربول

10 second read
التعليقات على مقهى الثلاثاء الثقافي الإجتماعي بالتعاون مع مركز تعزيز الصحة النفسية في مستشفى ليفربول مغلقة
0
79

Mental   health -health promotional ? Liverpool hospital

ينظم دورة  تدريبية للصحة البدنية والنفسية  لمدة خمسة أسابيع

  وديع شامخ

نظّم مقهى الثلاثاء –  منظمة ستارتس –  بالتعاون  والتمويل من قبل قسم الصحة النفسية /مركز تعزيز الصحة النفسية  في مستشفى ليفربول Mental   health -health promotional ? Liverpool hospital

  دورة تدريبية  رياضية بدنية ومحاضرات عن  تعزيز الصحة النفسية   ولمدة 5 أسابيع  مجاناً  في بارك مدينة فيرفيلد  ، بواقع ساعتين  من كل ثلاثاء  من الساعة  العاشرة  وحتى الساعة الثانية عشرة ، مع وجبة  غذائية متنوعة .

وقد كانت حصة  الرياضة  بإدارة المدرب  القدير  الكابتن سعدي توما ، لاعب دولي ومدرب منتخب العراق الأولمبي سابقاً، وهناك محاضرات في الصحة النفسية وكيفية تعزيزها  وصولا ً الى الهارموني  بين الصحة البدنية والعقلية ،  تناوب على تقديمها كل من  السيد بريندان بينت  والدكتور أمين جاد  الله . وبإشراف عام من قبل  أشرف سيدرك ووديع شامخ من منظمة ستارتس-

Startts

علما أن أعضاء المقهى  قد تفاعلوا بشكل كبير  وقدموا نموذجا  للإلتزام في البرنامج  بشقيه البدني الميداني والنظري في الصحة النفسية ، وقد  تم تقديم هدايا  عينية مختلفة للمشاركين  من تجهيزات  رياضية ? شورت وفانيلة  وغطاء رأس ، مع ماكنات لحساب الخطوات .

من الجدير ذكره ان مقهى الثلاثاء  سيوسع من نشاطاته في التعاون مع  جهات  متعددة لتوفير خدمات مجانية  لأعضائه في  حقل التثقيف  المجتمعي  وكيفية الأندماج بالمجتمع الأسترالي وفهم قوانينه ، وكذلك تطوير مهارات الأعضاء في السباحة  وبرامج الكومبيتر  المختلفة ، بعد أن حقق دورة تدريبية  لتعليم  رقصة التانغو  بإشراف مدربين متخصصين    ودورة في تعليم  الرسم  بإشراف  الفنان السوري ماهر خوري  في  الأشهر الماضية.

Share
Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In رياضة
Comments are closed.

Check Also

تشي غيفارا لدرّاجي الضاحية.. إنزلوا عن دراجتي!.؟!

كلمة رئيس التحرير / انطوان القزي ماذا يريد سائقو الدرّاجات الذين انطلقوا من الضاحية الجنوب…