Home استراليا استراليات الثورة الجنسية في استراليا

الثورة الجنسية في استراليا

5 second read
التعليقات على الثورة الجنسية في استراليا مغلقة
0
141

 

 

 

 

بقلم  / هاني الترك O A M

هل استراليا امة تهوى الغزل والجنس؟
الإجابة : نعم.
فقد اثبت موقعان على الانترنيت تفشي الخيانة الزوجة في استراليا اكثر من اي بلد في العالم.. ففي خلال ثلاثة اسابيع من فتح موقعين على الانترنيت مصمم للخيانة الزوجية اشترك اكثر من 280 الف زوج وزوجة و38 في المئة منهم نساء.
يقوم الازواج والزوجات على الموقعين الالكترونيين بتقديم اسمائهم ومعلومات عن هواياتهم الحياتية ونزاعاتهم الجنسية من اجل ممارسة الخيانة الزوجية .
الموقعان مخصصان للأزواج والزوجات مقابل رسوم من اجل تعريفهم وتقديمهم للشركاء الآخرين.. وممارسة الجنس من خلال الخيانة الزوجية السرية.
يقول مصمّم الموقعين ان الخيانة الزوجية تحسّن من العلاقة الزوجية بين الأزواج ويحلّ مشاكل كثيرة بين الزوجين.. ولكن يجب ان يكون سرياً .. ونسبة استعمال النساء الاستراليات الموقعين الالكترونيين اعلى من جميع دول العالم.. ويبلغ عدد الزوجات اللواتي اشتركن في الموقع خلال ثلاثة اسابيع 5،8 مليون امرأة.. والذي يبدو ان الانسان يحب التغيير وتذوّق طعم آخر من الجنس الآخر.
وماذا عن كبار السن ؟
ان كبار السن من الازواج والزوجات يستعملون الموقعين ويمارسون النشاط الجنسي مع انهم كبار السن .
فيشير بحث جامعة غرب استراليا ان ممارسة كبار السن الجنس الذين يتراوح اعمارهم بين 82 عاماً و87 عاماً هو شائع جداً .. وتؤكد الأرقام على لوائح وكالات التعارف والخيانة الزوجية بين النساء والرجال ان عشرات الآلاف منهم في استراليا تفوق اعمارهم 65 عاماً.
وتفيد تقارير دور التقاعد ان عدداً كبيراً من الذين تفوق اعمارهم 65 عاماً يقيمون علاقات عاطفية وجنسية مع حبيب واحد. بل ويقدمون على الزواج في دور التقاعد.. ويطلق الباحثون على هذه الظاهرة الثورة الجنسية لكبار السن.
ويقول المدير التنفيذي لجمعية العناية بكبار السن تشارلز وورن ان الممارسة الجنسية بين كبار السن هي شيء طبيعي.. وخصوصاً بعد زيادة استعمال المنشّط الجنسي الفياغرا سواء للرجال او النساء.
لذلك يطالبون بإجراء ورشات عمل ودراسة لكبار السن في دور التقاعد من اجل ارشادهم على ممارسة الجنس الآمن وخصوصاً انهم لم يتعلموا الجنس الآمن في المدارس.. فهناك حاجة الى تثقيفهم بالمعلومات الصحية الجنسية حتى يتمتعوا بالممارسة الجنسية في دور التقاعد.. لأن هناك فيروسات جنسية كثيرة لا تؤثر على الصحة الجسدية ولا تظهر الا بعد سنوات.. وذلك طبقاً لبيان وزير الصحة في تحذير له من مخاطر ممارسة الجنس غير الآمن.
فإن عدداً كبيراً من كبار السن يتمتعون بالصحة السليمة بعد عمر 65 عاماً وفي استطاعتهم اقامة علاقات عاطفية وجنسية .. فما اجمله حينما تكون العلاقة حباً متبادلاً.. فقد تطوّر الزمن وتغيّر ويعمّر الآن كبار السن سنوات اطول .
ان ممارسة الجنس تحافظ على الصحة النفسية والجسدية والوقاية من كل الامراض بكل اشكالها وانواعها.. بل ان الرغبة الجنسية هي اهم علامة للصحة النفسية والجسدية لدى الشخص.. وقيل قديماً في التراث العربي:
«جهلة السبعين ليس لها دين».. وهذا مثل صحيح.

Share
Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In استراليات
Comments are closed.

Check Also

عندما يقول الشعب كلمته

بقلم بيار سمعان نادراً ما تجري مظاهرات في استراليا، كون النظام المعتمد فيها يوفر معظم الضم…