Home كلمة رئيس التحرير الانتصار الحقيقي؟!

الانتصار الحقيقي؟!

5 second read
التعليقات على الانتصار الحقيقي؟! مغلقة
0
102

نعود مجدّداً الى معزوفة: «من هو صاحب القرار في الحرب والسلم؟».
ولماذا لا يحق للدولة ان تعرف ما يعرفه «حزب الله» وان تقرّر ما يقرّره «حزب الله»؟ ولماذا يردّ الحزب في شبعا اللبنانية على اعتداء حصل في القنيطرة السورية؟ ولماذا يجلس الحزب الى طاولة حوار في بيروت وينسفها في الجنوب؟
الاسئلة لن تنتهي، ولكنها حجبت وهج الحدث الجنوبي وبدل ان تتوحّد خلفه عقول وقلوب اللبنانيين، نراها منقسمة لأنها تريد للشرعية  كلمة وموقفاً ورأياً في المحطات المفصلية؟
دفع اللبنانيون في حرب تموز فواتير غالية جعلونا ننساها. وصوّروا لنا ان اسرائيل هي وحدها التي دفعت الفواتير الغالية لنشعر بطعم الانتصار؟!
نعم الشعور بالانتصار يكون مع الدولة والسلطة الشرعية، والشعور بالانتصار يكون بوحدة الشعب ووحدة المقاومة الجامعة الشاملة ووحدة البندقية التي ينطلق قرارها من بعبدا واليرزة وعين التينة والسرايا وليس من مكان آخر.
الانتصار الحقيقي يكون عندما يشعر اللبنانيون جميعاً انهم انتصروا وليس فئة منهم.

أنطوان القزي

tkazzi@eltelegraph.com

Share
Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
  • أستراليا تضيء الأوبرا هاوس بالأرزة اللبنانية تضامنا مع لبنان   أضاءت مدينة سيدني أشهر معال…
  • “عشر عبيد زغار”!

    أنطوان القزي سأسرد اليوم أمامكم قصة “عشر عبيد زغار” المسلسل تمّ عرضه مرتين على…
  • “استحوا بقا”!

    أنطوان القزي ارجو المعذرة من كثيرين إذا قلت أن الدخان الأسود الذي خرج من بعض الألسنة والنف…
Load More In كلمة رئيس التحرير
Comments are closed.

Check Also

تأجيل المباريات المتبقية من تصفيات القارة الآسيوية لكأس العالم

بيروت بلال نصور في ضوء وضع فيروس COVID-19 في عدد كبير من الدول، فقد قرّر FIFA والإتحاد الأ…