تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

16 إصابة جديدة في نيو ساوث كورونا يصيب وزير الزراعة ووزير الصحة في الحجر

قلّل وزير الصحة في نيو ساوث ويلز من المخاوف بشأن احتمال فرض إغلاق في سيدني قريباً حيث تكافح السلطات الصحية حالة تفشي سريع لمتحور دلتا شديد العدوى.

وثبتت إصابة وزير الزراعة في نيو ساوث ويلز آدم مارشال بكوفيد-19 بعدما تناول هو وثلاثة نواب آخرين العشاء في مطعم بيتزا بمنطقة Paddington التي تم تحديدها لاحقاً كموقع تعرض للفيروس.

وكشف مارشال إصابته بكورونا صباح الخميس بعد وقت قصير من إعلان وزير الصحة في نيو ساوث ويلز براد هازارد عن خضوعه للحجر بعد إخطاره بأنه قد يكون على اتصال وثيق بإحدى حالات كوفيد-19 المحتملة.

وأعلن أنه لم تظهر عليه أعراض وأنه يخضع للحجر منذ ليلة الثلاثاء، وهو نفس اليوم الذي تم فيه تقديم ميزانية نيو ساوث ويلز.

وتوجه مارشال وثلاثة نواب آخرين إلى مطعم كريستو بيتزا بمنطقة Paddington ليلة الاثنين، حيث تناول العشاء أيضاً شخص مصاب بكورونا ضمن مجموعة بوندي.

وقال مارشال في بيان: «إلى كل من اتصل بي هذا الصباح، أشكركم على أمانيكم الطيبة، أنا بخير وسأواصل اتباع نصيحة السلطات الصحية بصرامة».

في غضون ذلك، قلّل هازارد من المخاوف بشأن إغلاق وشيك بعدما تم إخطاره خلال الليل بأنه قد يكون على اتصال وثيق بشخص مصاب بكورونا.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، قال هازارد لقناة ABC إنه تلقى رسالة نصية من إدارة الصحة في نيو ساوث ويلز خلال الليل تبلغه بأنه ربما كان على اتصال بإصابة محتملة في مبنى البرلمان في نيو ساوث ويلز. ولا يعاني هازارد من أي أعراض.

وقال: «إنني أتحدث عن شخص يعمل في برلمان نيو ساوث ويلز وقد يكون مصاباً بكورونا».

وظهر هازارد في مؤتمر إعلامي مع رئيسة الوزراء غلاديس بريجيكليان وكبير مسؤولي الصحة كيري تشانت صباح الأربعاء.

وكان قد تم الإعلان عن 16 حالة إضافية في الولاية يوم الأربعاء، حيث ارتفع عدد الإصابات في مجموعة بوندي إلى 31 حالة.

لكن السيد هازارد حاول تهدئة المخاوف من فرض الإغلاق، قائلاً: «لا أعتقد أننا سندخل في حالة إغلاق».

وأضاف: «أعتقد أننا بحاجة لأخذ المشورة الصحية، وتشير النصائح أن التدابير الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ بعد ظهر أمس تتناسب مع المخاطر التي نتعرض لها.»

وتم فرض مجموعة من القيود الجديدة بعد ظهر يوم الأربعاء 23 حزيران/يونيو، بما في ذلك قيود على الأشخاص الذين كانوا في سبع مناطق حكومية محلية هي مدينة سيدني،

Waverley، Randwick، Canada Bay،Inner West ، Bayside، Woullahra،

الذين مُنعوا من السفر خارج مدينة سيدني إلا للضرورة.

ويخضع سكان سيدني الكبرى، وBlue Mountains والساحل الأوسط وShellharbour لقيود تشمل 5 زوار كحد أقصى في المنزل مع إلزامية ارتداء الكمامات في جميع الأماكن المغلقة غير السكنية.

16 إصابة جديدة

وتم الكشف أمس  عن 16 إصابة جديدة بكوفيد-19 في نيو ساوث ويلز ، حيث أعلنت السلطات الصحية عن مجموعة كبيرة من القيود التي تهدف إلى إبطاء انتشار «تفشي خطير للغاية» لمتحور دلتا شديد العدوى.

وبلغت الحصيلة الرسمية للحالات يوم الأربعاء 10 إصابات وتضمنت سبع حالات أعلن عنها سابقاً بينما تم تسجيل 13 حالة أخرى بعد الساعة 8 مساءً وسيتم إدراجها في أرقام يوم الخميس، وقد تم ربط ما مجموعه 31 إصابة بمجموعة بوندي.

وقالت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بيرجيكليان يوم الأربعاء: «ستتخذ حكومتنا إجراءات اليوم للحد من انتشار نوع شديد من عدوى كوفيد-19».

وأضافت: «نحن لا نتخذ هذه الخطوات باستخفاف ولا نريد أبداً فرض قيود ما لم نضطر إلى ذلك».

وسيتم فرض القيود الجديدة في مناطق سيدني وBlue Mountains والساحل الأوسط وShellharbour اعتباراً من الساعة 4 مساء يوم الأربعاء 23 تموز/يونيو.

وتشمل القيود خمسة زوار للمنزل كحد أقصى، بما في ذلك الأطفال، والكمامات الإلزامية في جميع الأماكن المغلقة غير السكنية، وحظر الرقص في الأماكن المغلقة، وعدم الوقوف أثناء الشرب في الأماكن العامة، وحد أقصى 20 شخصاً في صالة الألعاب الرياضية مع إلزامية ارتداء الكمامات، وإعادة تفعيل قاعدة شخص واحد لكل أربعة أمتار مربعة في جميع الأماكن، بما في ذلك الأعراس والجنازات.

وستقتصر فعاليات الجلوس في الهواء الطلق على 50% من الطاقة الاستيعابية، كما يُمنع الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون في مدينة سيدني، Waverley، Randwick، Canada Bay،Inner West ، Bayside، Woullahra، من مغادرة سيدني إلا في حالات الضرورة.

هذا وأعلنت كوينزلاند وفيكتوريا حظر سفر للأشخاص الذين زاروا مؤخراً مناطق الحكومة المحلية في مدينة سيدني،

Waverley، Randwick، Canada Bay،Inner West ، Bayside، أو Woullahra.

عن أس بي أس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn