تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

وليد كمّون في حالة الخطر بعد اصابته بطلق ناري بالرأس

نقل وليد كمّون الذي يبلغ من العمر 54 سنة الى مستشفى ليفربول نتيجة لاطلاق الرصاص في منطقة ياغونا، جنوب غرب سدني. وقد اصيب الرجل في رأسه وحالته خطرة.

وعلم ان رجال الاسعاف حضروا الساعة التاسعة من صباح الاثنين الى منزل في شارع Colechinياغونا بعد ان اعلموا بوقوع ضحية نتيجة لاطلاق الرصاص.

واعلن احد الجيران انه سمع طلقاً واحداً فخرج الى الشارع غير انه لم ير احداً. ووصف الضحية انه شخص هادئ.

وضربت الشرطة طوقاً حول المنزل وتتعامل مع القضية علىانها جريمة . ولم تصدر الشرطة اي تعليقات حول خلفيات ما جرى.

وفي وقت لاحق علم ان الرجل الذي اصيب في الحادث يدعى وليد كمون وهو  والد لخمسة اطفال . وصرح ضابط الشرطة ديفيد اميردلي ان المعلومات الاولية تشير ان الحادث مدبر وان وليد كمون استهدف في هذا الحادث، غير ان عائلته لا تزال تتساءل عن الدوافع وراء الحادث

ويعمل كمون ببيع السكاكر والمأكولات المعلبة في الاسواق العامة. واعلنت الشرطة ان كمون معروف لديها لاسباب غير هامة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn