تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ولاية رعاة البقر تقدم مكاناً فاخراً للعزل: الليلة بـ25 ألف دولار

تقدم ولاية وايومنغ الأميركية التي تشتهر بقلة كثافتها السكانية التي تبلغ ستة أشخاص لكل ميل مربع، مكاناً فاخراً لقضاء وقت الصيف في مكان ينطبق عليه أهم شروط العزل من فيروس “كورونا” المستجد، ألا وهو التباعد الاجتماعي.
ووفقاً لشبكة “سي إن إن” الأميركية، لم تكن وايومنغ التي تشتهر بأنها ولاية رعاة البقر الأكثر جاذبية كوجهة للعطلات كما هي الحال الآن، بسبب عدم وجود مؤشرات على التخلي عن قاعدة التباعد الاجتماعي بينما يقترب موسم الصيف.
وتابعت بأن الولاية بها منتجع يوفر لزواره مزرعة خاصة يمكن أن تصبح مكاناً للحجر الصحي، تتوفر فيه رفاهية كبيرة مقابل 25 ألف دولار لليلة الواحدة، وتبلغ تكلفة الإقامة لأسبوع 175 ألف دولار.
وأوضحت أن المنتجع يضم تسع كبائن محاطة بالمناظر الطبيعية الخلابة؛ حيث إن المنتجع محاط بـ30 ألف فدان من البراري والجبال والأنهار؛ ويمكن ركوب الخيل وكذلك العربات الصغيرة فيها، وتلك الكبائن تشبه المنازل الصغيرة؛ حيث تحتوي على 3 غرف نوم ومطبخ كامل.
ويوفر المنتجع لزواره أماكن للاسترخاء، مثل حمام للسباحة في الهواء الطلق، وخبراء في مجال التدليك مزودين بوسائل الحماية من الفيروسات، مثل الكمامات والقفازات، وذلك مراعاة لأزمة فيروس “كورونا”.
وقالت الشركة المسؤولة عن المنتجع إنها تلقت طلبات للحجز بعد أسابيع قليلة من الإعلان عن المكان، وأوضحت أن عدد الموظفين في كثير من الأحيان يكون أكبر من عدد النزلاء، ما يوفر رفاهية كبيرة لهم.
ولفتت إلى أن هذا لا يُلزم باتباع قاعدة التباعد الاجتماعي؛ حيث إن المنتجع يكون مغلقاً على زواره، ويوجد عدد قليل من الناس في مساحة واسعة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn