تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

وفاة امرأة بعد الاعتداء عليها

 استفاق الجيران صباح امس على اصوات الصراخ والضرب في احد شوارع منطقة كواكرز هيل.

وعند حضور رجال الاسعاف حوالي الساعة السادسة صباحاً وجدت امرأة تبلغ من العمر 51 سنة مدمية من جراح بليغة في الرأس وكدمات. وآثار الضرب في اكثر من موضع في وجهها وجسمها. وقد انهارت رئتاها واغمي عليها من شدة الضرب وكانت تصارع للبقاء على قيد الحياة.

وقدم لها رجال الاسعاف المساعدات الضرورية وهي في طريقها الى مستشفى ويستميد. والقت الشرطة القبض على جيمي كريستوفر (46 سنة) وهو عاطل عن العمل وصديق المرأة ووجهت اليه تهمة الاعتداء والتسبّب بأضرار جسيمة بعد ان رفع موظفو المستشفى ناقوس الخطر حول حالة المرأة الصعبة.

ومثل المتهم امام محكمة بلاكتاون التي رفضت اخلاء سبيله. وحضرت عائلة المرأة من اقاصي شمال الولاية بعد ان ابلغوا ان حالتها مقلقة وخطرة.

ويخشى الا تكون الآنسة لوك الضحية رقم 34 للسيدات اللواتي قتلن هذا العام بسبب العنف المنزلي.

وفي آخر التطورات عرف ان المرأة توفيت صباح امس في مستشفى ويستميد . وقالت الشرطة ان تهماً جديدة ستوجه الى المعتدي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn