تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

… وغداً يوم جديد

 

{ نبارك للنائب الاسترالي اللبناني الجديد جهاد ديب فوزه المستحق في مقعد لاكمبا وللنائب الاسترالي المصري الجديد ادمون عطالله الفائز عن مقعد ماونت درويت بالاضافة الى عضوي المجلس التشريعي جان عجاقة وشوكت مسلماني في انتخابات لم تخلُ من الكيدية في بعض جوانبها تراجع خلالها تمثيل الجالية اللبنانية والشرق اوسطية مع خسارة النواب طوني عيسى (غرانڤيل) واندرو روحان (بروسبكت) وتوماس جورج (ليزمور) مقاعدهم.
وبدل ان يتجه تمثيلنا النيابي بوتيرة تصاعدية فهو يتراجع بعد عصر ذهبي كان للجالية فيه ثمانية اعضاء في برلمان نيو ساوث ويلز.
المسؤولية طبعاً تقع علينا والحق ليس على الطليان والتهرّب من المسؤولية غير مبّرر ومرفوض.
مبرو لمايك بيرد ولحزبه الذي حظي بثقة المواطنين، على امل ان نعيد حساباتنا ونخلد الى ذواتنا في عملية فحص ضمير انتخابية تعيدنا الى السكة الصحيحة التي نستحقها.
على كل حال كلنا استراليون ومن يمثلنا هو صوتنا، واستراليتنا لا تعفينا من بعض دعساتنا الناقصة واخفاقاتنا.. وغداً يوم جديد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn