تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

وصول عثمان علم الدين الى سيدني  واستقبال حاشد له في مركز  جمعية أبناء المنية 

وصل الناشط السياسي عثمان محمد مصطفى علم الدين شقيق النائب الراحل هاشم علم  الدين الى سيدني في زيارة تفقدية لأبناء المنية والجالية اللبنانية .
وكان في استقباله في مطار سيدني رئيس جمعية أبناء المنية الخيرية هاني علم الدين  وأعضاء الهيئة الإدارية  وحشد من أبناء المنية والجالية .
وانتقل علم الدين الى بيت المنية في بانشبول حيث أقيم حفل استقبال على شرفه في حضور النائب جهاد ديب ومنسق استراليا في تيار المستقبل عبدالله المير ومنسق سيدني عمر شحادة  ورؤساء جمعيات ومؤسسات لبنانية وحشد من أبناء المنية .
شميط
ورحب مسؤول الاعلام في الجمعية عماد نور شميط «بالزائر علم الدين ونوه بدور قيادات المنية وعائلة علم الدين التي قدمت الكثير لابناء البلدة والمنطقة ولبنان .
وحمله رسالة باسقاط الأصوات الشاذة من أبناء البلدة  التي تتطاول على رجال الدين في المنية».
دندن
ثم ألقى كلمة الجمعية أمين السر رامي دندن الذي رحب بضيف المنية في الاغتراب منوها بدور عائلة علم الدين في الحياة الاجتماعية والسياسية.
علم الدين
وشكر علم الدين رئيس وأعضاء جمعية المنية والحضور وتحدث عن الشؤون الانمائية في البلدة  .واكد ان زيارته تفقدية وليس لها اي طابع سياسي.
ودعا الى الوحدة وقال» انه يحمل إرث 70 سنة من والده مصطفى علم الدين الى شقيقه الراحل هاشم علم الدين».
وأكد «ان خطنا كان واضحا منذ العام 2005 وهو خط الشهيد رفيق الحريري الذي باستشهاده تحرر لبنان من السوريين».
واعتبر ان المنطقة تمر بظروف دقيقة تنعكس على لبنان .وشكر جمعية المنية على الدعوة ووجه تحياته الى أبناء الجالية وأستراليا.
ثم قدم رئيس الجمعية هاني علم درع الجمعية الى الضيف الزائر والنائب جهاد ديب.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn