تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

وزير الهجرة لم يعلم بعملية التحقق من الهوية

بعدما قامت قوة الحدود الاسترالية بالتفتيش العشوائي لتأشيرة الاقامة للمواطنين في عملية Fortitude في ملبورن والتي ادت الى وقوع الاضطرابات تبين ان بيان العملية قد ارسل الى وزير الهجرة بيتر داتون ولكن لم يقرأه ولم يكن على علم به.
واعترف رئيس الوزراء طوني آبوت ان العملية كانت خاطئة ولن تتكرر مع انه غير معروف هوية الموظف الذي اصدر البيان بالعملية.
وندد زعيم المعارضة العمالية بيل شورتن بالعملية بعد الغائها بسبب احتجاجات الشعب. وناشد آبوت وداتون بتحمل المسؤولية وقال ان ايقاف المواطنين في الشوراع والسؤال عن هويتهم لا يحدث في دولة ديموقراطية في استراليا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn