تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

هكذا نهزم كورونا

بقلم هاني الترك
By Hani Elturk OAM

ازداد عدد الإصابات في كورونا المتحور دلتا.. والناس يتذمرون من حالة الإغلاق.. والمسؤولية تقع على كاهل رئيس الوزراء سكوت موريسون.. ويتعرض للهجوم على سياسته من نواب اليمين ونواب اليسار في حكومته.

فهو يرفض جعل أرباب العمل يفرضون التطعيم الإلزامي على العمال.. ويقول أنه لن تفرج الأحوال ويفك الإغلاق إلا بعد أن يتم تطعيم نسبة 80 في المئة من السكان.. ويعلم موريسون جيداً أنه ليس أي بلد في العالم قد بلغ هذه النسبة من التطعيم.

وفي ظاهرة غير مسبوقة يتفق اتحاد نقابات العمال الأسترالية مع مجلس المصالح الاسترالية أنه يجب جعل المؤسسات والمصالح تفرض على عمالها التطعيم الإجباري.. من أجل حمايتهم وحماية المجتمع من المسخوط دلتا.. بل إنه يجب تطعيم صغار السن أيضاً..

إذ وقع ضحية دلتا 42 طفلاً خلال يوم واحد.. ويقول خبراء القانون أن هذه الخطوة قد تكون قانونية ولا تتعارض مع الحريات في الدستور.

والأكثر من هذا فإن البعض   وأنا أحدهم  ننادي بجعل التطعيم إجبارياً.. إذ أن بين عشرة وعشرين في المئة من السكان يرفضون التطعيم استناداً إلى أسباب منها نظرية المؤامرة.

إلا أن موريسون يرفض تطبيق هذا الاقتراح.. مع أنه الحل الوحيد للوصول إلى 80 في المئة من تطعيم السكان لو جعلناه إجبارياً.

والرافضون التطعيم يجب عقابهم بحرمانهم من العلاج المجاني على الميدكير ودفع تكلفة العلاج من جيوبهم إذا أصيبوا بالفيروس.. وهذا نتيجة قرارهم بعدم التطعيم.

إن البلاد في حالة فوضى نتيجة غزو دلتا.. إذ أن الزيادة في عدد الإصابات والوفاة مستمرة.. والإغلاق قد أثر على معنويات ونفسيات السكان.. والتذمر قد بدا واضحاً من السكان وموريسون يتخبط.. عليه أن يثبت قيادته ويكون قوياً.. ويتخذ قرار فرض التطعيم على العمال.. وعلى عامة الشعب.

استراليا في حالة طوارئ مثل الحرب.. إذ يتجول الجنود وعناصر الشرطة في الشوارع.. والمدارس مغلقة.. والمصالح مغلقة.. والبلاد في حالة كساد اقتصادي.. والديون العامة بلغت تريليون دولار.

فرغم أن إجراءات إغلاق الولايات هو صحيحٌ ولكن للأسف لم تمنع انتقال العدوى.. والأوضاع تزداد سوءاً في تفشي الوباء.. لذلك يجب فرض حظر التجول في الولايات التي يتفشى فيها الوباء مثل نيو ساوث ويلز من أجل الحد من تفشي العدوى.. وفي ذات الوقت يجب التطعيم الإجباري.

التطعيم هو الطريق الأساسي للنجاة من الفيروس.. فإن بعض الدول سوف تبدأ بتطعيم الجرعة الثالثة.. وهي تسعة أشهر بعد الجرعة الأولى.. بعد أن بلغ التطعيم في الجرعتين نسبة 65 في المئة.. ونحن في استراليا لم نصل بالتطعيم في الجرعتين أكثر من عشرين في المئة.. فالذي يبدو أن كورونا سوف يلازمنا لعدة سنوات ويجب التطعيم ضده.

والأخطر من ذلك أن كورونا يتحول إلى أشكال أخرى أكثر خطورة.. فحتى الآن تحور إلى 11 سلالة.. ومنها دلتا الشديد العدوى.. فإن كورونا كائن حي ذكي يتكاثر في رئتي الإنسان ولم يتم العثور على علاج له حتى الآن سوى التطعيم بالأمصال.. وربما لا علاج له قبل عدة سنوات.

لذلك أرفع صوتي مع الباقين من السكان وأقول المطلوب هو التطعيم.. ثم التطعيم.. ثم التطعيم، فهو الطريق الوحيد نحو هزيمة كورونا والعودة إلى الحرية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn