تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

هاورد يدعم طوني آبوت

 صرح رئيس الوزراء الاسبق جون هاورد ان طوني آبوت يتمتع بالمهارات السياسية للتعافي والفوز بالانتخابات الفيدرالية المقبلة.

فقد فاز هاورد نفسه في الانتخابات عام 1998 وفي  انتخابات 2001 بالرغم من استطلاعات الرأي التي كانت تشير الى تقدّم كيم بيزلي عليه. واضاف هاورد انه بالرغم من تخلّف شعبية آبوت في استطلاعات الرأي ولكنه واثق من تحسّن شعبيته مع الناخبين اذ انه يتمتع بالحنكة السياسية.

واضاف هاورد ان بيل شورتن ليس لديه برنامج سياسي اطلاقاً. وفي غياب البرنامج السياسي لحزب العمال سوف يفوز آبوت.

وفي البرلمان الفيدرالي تم الاتفاق على عدم تغيير حجم المساعدات الخارجية وذلك بعد ان تحدثت الانباء ان وزير الخزانة جو هوكي سيقلّص المساعدات الخارجية في الموازنة المقبلة التي تطرح في شهر ايار مايو المقبل. واعربت وزيرة الخارجية جولي بيشوب عن ارتياحها لعدم تخفيض الانفاق على المساعدات الخارجية. هذا وجرى الحديث في البرلمان امس عن الطاقة المتجددة مثل طاقة الرياح حيث طالبت المعارضة من الحكومة التحدث مع قطاعات التصنيع والتنجيم والتعدين من اجل بناء مصادر طاقة متجددة جديدة ما بعد عام 2020 من اجل تقليل التلوّث البيئي الى ما بعد ذلك العام.

هذا ويشير آخر استطلاع للرأي اجرته نيوز بول انه بلغت نسبة الاصوات الاولية للإئتلاف 41 في المئة والعمال على 37 في المئة وبعد حساب الاصوات التفضيلية بلغ الدعم للإئتلاف 49 في المئة والعمال 51 في المئة وبلغت شعبية طوني آبوت كرئيس وزراء مفضل 36 في المئة.

ويظهر استطلاع آخر للرأي يناقض الاستطلاع الاول يشير الى ارتفاع في شعبية المعارضة العمالية في الاصوات الاولية الى 38 في المئة والى الإئتلاف 40 في المئة وبعد حساب الاصوات التفضيلية بلغ التأييد للعمال 56 في المئة والإئتلاف 44 في المئة.

  

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn