تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

نيوزيلندا تتطلع لعرض مشترك مع أستراليا لاستضافة مونديال 2026 و2030

ربما يمثل تقدم نيوزيلندا الطموحة بعرض مع بلد آخر لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026 أو 2030 «حلما بعيد المنال» لكنها تسعى بجد لتحقيق حلمها حسبما قول نجم الكريكيت السابق مارتن سنيدن. وفي مقابلة مع رويترز الاثنين طرح سنيدن الذي قاد بنجاح عرض نيوزيلندا لاستضافة كأس العالم للرجبي في 2011 فكرة استضافة هذا البلد لأهم بطولات كرة القدم في العالم بالاشتراك مع الجارة أستراليا.
وقال سنيدن إن الاقتراح لا يزال في مراحل مبكرة جدا لكنه يشعر بأنه نيوزيلندا استفادت بلا شك وبشكل كبير من استضافة بطولتي عالم ناجحتين في السنوات الأربع الماضية.
وأضاف النجم السابق الذي اشترك في رئاسة كأس العالم للكريكيت التي أقيمت مؤخرا في أستراليا ونيوزيلندا حين كان رئيسا للاتحاد النيوزيلندي لهذه اللعبة في مقابلة عبر الهاتف من أوكلاند: «هذه فكرة كبرى وقد تصبح في النهاية حلما بعيد المنال.. لكننا ذهبنا بعيدا جدا وهذا هو النوع المطلوب من الأحداث الذي ينبغي أن ندرس الاستعداد له.
وسبق لسنيدن القول خلال الاستعداد لكأس العالم للرجبي 2011 إنه يأمل في الاستفادة من إرث تلك البطولة للتأسيس لصناعة تنظيم الفعاليات والأحداث في البلاد. كما أشار الرجل إلى المهارات والخصائص الفردية التي اكتسبتها أستراليا في إدارة الأحداث الرياضية منذ استضافتها لدورة الألعاب الأولمبية 2000 التي يشعر بأنها الآن ستتكرر في نيوزيلندا حين يتخذ القرار ببدء المناقشات. وقال: «أشعر بسعادة كبيرة للطريقة التي أثبتت بها نيوزيلندا قدرتها على تنظيم هذين الحدثين.. الآن لدينا قدرات معقولة».
«قطعنا شوطا كبيرا في زمن قصير.. لدينا الكثير من الأشخاص أصحاب المهارات في عموم نيوزيلندا ولدينا الكثير من النوايا الحسنة، لو انتظرنا طويلا ولم نتحل بالطموح.. فقد يتبدد كل هذا».
وأضاف بأن فكرة العرض المشترك نوقشت من قبل الحكومة المركزية والاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم ووزارة الرياضة النيوزيلندية دون أن يتم اتصال بأستراليا حتى الآن.
ويتخيل سنيدن أنه لو مضت فكرة العرض المشترك قدما فإن أستراليا ستستضيف 70 % من النهائيات على أن تقام في نيوزيلندا مباريات اثنتين أو ثلاث من المجموعات الثماني في أربع مراكز رئيسية بالبلاد هي أوكلاند وولنجتون وكريس تشيرش وداندن.
ورفض الاتحاد الأسترالي لكرة القدم الذي خسر لصالح قطر حق تنظيم نهائيات كأس العالم 2022 التعليق ردا على اتصال من رويترز.
ويشعر سنيدن بالسعادة لرغبة الاتحاد الدولي (الفيفا) لتدوير استضافة كأس العالم بين القارات بينما لم يسبق لمنطقة الأوقيانوس التي تنافس فيها نيوزيلندا استضافة النهائيات.
لكن نيوزيلندا استضافت كأس العالم تحت 17 عاما في 1999 وأقيمت على أرضها النسخة الأولى من كأس العالم للسيدات في 2008 وستنظم خلال الفترة من 30 مايو أيار إلى 20 يونيو جزيران 2015 نهائيات كأس العالم تحت 20 عاما.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn