تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

نكسات جديدة للنظام في إدلب وحماة

مني النظام السوري بضربة جديدة موجعة في محافظة إدلب، بعدما سيطر «جيش الفتح» الذي يضم فصائل إسلامية، على معسكر القرميد، لينجح بذلك في طرد الجيش الحكومي من كل المحافظة باستثناء جيوب قليلة محاصرة. وتزامنت النكسة الجديدة في إدلب مع إعلان معارضين تمكنهم من قطع طريق أساس لإمداد القوات النظامية في سهل الغاب في الريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة.
وتأتي انتكاسات النظام في وقت قالت مصادر عربية مطلعة في باريس، إن الرياض تُعدّ لعقد اجتماع موسع للمعارضة السورية مطلع أيار (مايو) المقبل، قبل بدء مشاورات موفد الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا في جنيف حول الموضوع السوري. وقالت المصادر إن لقاءات ستعقد في باريس هذه الأسبوع بين ممثلي «هيئة التنسيق» ومسؤولين غربيين، في وقت ستجرى اجتماعات تشاورية بين مسؤولين فرنسيين وبريطانيين وأميركيين معنيين بالملف السوري. ومن المتوقع أيضاً أن يلتقي رئيس «الائتلاف» المعارض خالد خوجة وزير الخارجية الأميركي جون كيري في واشنطن هذا الأسبوع.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn