تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

نصاب يدعي بكلمة الله ويغتصب 19 إمرأة وفتاة

ألقت الشرطة على أنطوني ستيفو غلاماك مدرب اللياقة البدنية والمدعي انه يبشر بكلمة الله من منطقة جنوب غرب سيدني ووُجهت في حقه 32 تهمة إعتداء جنسي وإغتصاب 19 إمرأة وفتاة. فكان أنطوني البالغ من العمر 24 عاماً إرتكب جرائمه بين سيدني وإيلاوارا وجنوب سيدني وألقت الشرطة القبض عليه بعد ان أبلغت إمرأة انه قد إغتصبها مهدداً إياها بسكين. وإثر ذلك ألّفت الشرطة فرقة ضاربة تحمل إسم هوندا للبحث عنه وتبين انه من بين ضحاياه فتيات تبلغ أعمارهم بين 15 و16 عاماً بين الاعوام 2013 و2020. هذا وإزداد عدد التهم من 32 تهمة الى 47 تهمة إذ تقدمت 14 إمرأة بالبلاغ عنه بإعتداءاته الجنسية عليهن. ومثّل المتهم أنطوني أمام المحكمة وقال مندوب النيابة العامة لين كير للمحكمة ان هناك 19 بلاغاً بأن أنطوني قد إغتصب قاصرات من بينهن فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً. ويقول أنطوني عن نفسه على مواقع التواصل الإجتماعي انه مدير لمركز لليلقة البدنية ويُبشر بكلمة الله. ولم يتقدم بطلب الإفراج عنه بكفالة وبقى رهن الإحتجاز والتحقيق والمحاكمة المفصلة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn