تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

نزاع عائلي … والنتيجة طعن 3 سيدات توفيت احداهن

قالت السلطات  الاميركية إن رجال الشرطة ألقوا قنابل مسيلة للدموع واقتحموا متجر بقالة في جنوب غرب ولاية  لويزيانا أمس الاربعاء لاعتقال رجل اتهم بقتل ضابط شرطة وطعن ثلاث نساء توفيت احداهن قبل ان يدخل المتجر ويتحصن بداخله.

وقال قائد شرطة سانت لاندري باريش ان المشتبه به هو هاريسون لي وايلي واعتقل بعد نحو ساعة من بدء حوادث العنف في بلدة  صنسيت على بعد 112 كيلومترا من عاصمة الولاية باتون روج.

وقال قائد الشرطة بوبي جويدروز ان وايلي اتهم بطعن زوجته واثنتين اخريين في «نزاع أسري» وانه أطلق النار وقتل ضابط الشرطة الذي كان أول من وصل الى مسرح الحادث.

وذكر ان الضباط الذين وصلوا الى الموقع قالوا أن نسبة «المخدر كانت عالية» لدى وايلي الذي قفز الى سيارة وسار بها قليلا قبل ان يصطدم بمتجر بقالة صغير من سلسلة متاجر  فوود مارت.

وتمكن مالك المتجر وموظف وأحد الزبائن كانوا بالداخل من الهرب وحوصر المشتبه به في مكتب داخل المتجر بينما توالى توافد رجال الشرطة الى المنطقة وحاصروا المبنى.

وقال قائد الشرطة ان رجال الشرطة القوا قنابل مسيلة للدموع قبل ان يقتحموا المبنى لاعتقال المشتبه به الذي قاومهم ثم تغلبوا عليه واحتجزوه.

وذكر قائد الشرطة ان أحدى الضحايا التي تعرضت للطعن توفيت بينما نقلت اختها وزوجة وايلي الى المستشفى للعلاج.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn