تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ميشيل أوباما من قطر: لنقاش صادق حول تعليم الفتيات

الشيخة موزا (اليسار) وميشيل أوباما (اليمين) تقدمان جائزة «وايز» البالغة قيمتها 500 الف دولار اميركي، الى سكينة يعقوبي، مؤسسة المعهد الأفغاني للتعليم
دعت السيدة الاميركية الاولى ميشيل اوباما الى وضع حد «للقوانين والتقاليد البالية» التي تمنع ملايين الفتيات في العالم من اكمال تعليمهن، وذلك في خطاب ألقته امام مؤتمر للتعليم في قطر الثلاثاء.
وحضت اوباما على ضرورة اجراء «نقاش صادق» في العالم حيال كيفية معاملة النساء وكيف يؤدي هذا الى حرمان ملايين الفتيات انهاء دراستهن.
وتقوم السيدة الاميركية الاولى بجولة شرق اوسطية تستغرق سبعة ايام، وتشمل قطر والاردن، ترمي الى تشجيع الفتيات على الالتحاق بالتعليم، في معركة بدأت خوضها قبل سنوات.
وقالت اوباما امام مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم («وايز»)، «اذا كنا نريد حقا فتيات في صفوف المدرسة، نحن في حاجة الى اجراء نقاش صادق حول النظرة الى المرأة ومعاملتها في مجتمعاتنا. ويجب اجراء هذا الحوار في كل بلد على هذا الكوكب، بما في ذلك بلدي». واضافت «عندما تكون الفتيات صغيرات، غالبا ما ينظر اليهن على انهن مجرد اطفال، ولكن بمجرد ان يصلن الى مرحلة المراهقة ويبدأن بالتحول الى نساء يصبحن فجأة عرضة للتمييز الجنسي داخل مجتمعهن. وهنا بالضبط يبدأن بالتخلف عن الدراسة».
واعتبرت ان الموضوع يتعلق كذلك «بالذهنية والمعتقدات. الأمر يتوقف على ما اذا كان الأهل يعتقدون ان ابنتهم تستحق ان تتعلم مثل ابنهم. يتوقف الامر على ما اذا كانت مجتمعاتنا متشبثة بقوانين وتقاليد بالية تضطهد وتحرم النساء». وتحدثت السيدة الاميركية الاولى لحوالى 25 دقيقة في مركز قطر الوطني للمؤتمرات امام جمع ضم قادة سياسين وتربويين من جميع انحاء العالم، بالاضافة الى كبار الشخصيات بينهم الشيخة موزا بنت ناصر، والدة امير دولة قطر ورئيسة «مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn