تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

موريسون يؤكد سرعة عودة الاستراليين العالقين بعد اصدار جوازات «سفر اللقاح»

شكر رئيس الوزراء سكوت موريسون الأستراليين العالقين في الخارج بسبب إغلاق الحدود على تضحياتهم.

وفي رسالة عبر مقطع فيديو نُشر من على الإنترنت، أقر موريسون أن هؤلاء الاستراليين فاتتهم لحظات عائلية خاصة، موضحا خطة إعادتهم إلى الوطن، وما تم تحقيقه من خلال إغلاق الحدود الدولية.

يأتي ذلك في وقت تضع فيه الحكومة الفيدرالية اللمسات الاخيرة على نظام “جواز سفر اللقاح” لتسهيل عملية السفر الدولية من وإلى أستراليا قبيل فتح الحدود واستئناف السفر الدولي.

ومن المقرر أن تصبح جوازات سفر اللقاح أداة مهمة لتحديد حالة التطعيم مع سير أستراليا نحو واقع التعايش مع فيروس كورونا.

هذا ويتواصل العمل لاصدار شهادات التطعي  ضد كوفيد كدليل على التطعيم يمكن تقديمه في حال السفر الدولي وكذلك للاستخدام المحلي.

وتقول الحكومة الفيدرالية إن جوازات سفر اللقاح الدولية ستكون متاحة للأستراليين الذين تم تطعيمهم بالكامل في الأسابيع المقبلة حيث تستعد البلاد لاستئناف السفر إلى الخارج.

ورغم تواصل الاعلان رسمياً عن ذلك، من غير الواضح متى سيتم استخدام جوازات السفر هذه للقيام بالسفر إلى الخارج مع استمرار إغلاق الحدود الدولية.

كما أنه ليس من الواضح متى سيتم طرح الشهادات للاستخدام المحلي لإلغاء تأمين الامتيازات المحتملة مثل السماح للأشخاص بحضور  فعاليات معينة أو زيارة بعض الأماكن أو الأحداث.

من المتوقع أن يكون جواز سفر اللقاح متاحًا للسفر الدولي إما على هاتف المسافر أو في نموذج مطبوع.

وقال وزير السياحة الفيدرالي دان تيهان الأربعاء إنه يجري العمل على التفاصيل النهائية لجواز سفر اللقاح.

واضاف للصحفيين “نحن بصدد التخطيط لذلك – حتى يكون لدينا نظام جاهز في الأسابيع المقبلة.”

وأشار إلى أن هذا من شأنه أن يساعد في تسهيل عودة السفر الدولي للخارج والداخل للأستراليين عندما تصل عتبات التطعيم إلى 80 في المائة.

وقال: “سيتمكن الأستراليون من السفر إلى الخارج مرة أخرى وسيتمكن الأستراليون من العودة إلى ديارهم بأعداد أكبر”.

وتتكون شهادة اللقاح من معلومات شخصية – مثل ما هو موجود في جواز السفر – مع رمز الاستجابة السريعة.

وتشير المعلومات المتوفرة لأس بي أس إلى أن الأستراليين العائدين إلى البلاد لن يحتاجوا إلى عرض الشهادة لأنها ستكون مضمنة في جواز سفرهم.

وسيحصل الأسترالي الذي يسافر إلى الخارج ويريد استخدام أدلة وثائقية على امكانية الدخول إلى تطبيق دولي ويستخدم ختمًا رقميًا أو رمز الاستجابة السريعة الذي يمكن مسحه ضوئيًا في الخارج.

وستكون الشهادات قادرة على إثبات حالة اللقاح دوليًا ؛ والتعرف على اللقاحات المعتمدة من قبل إدارة السلع العلاجية ، مثل لقاحات فايزر واسترازينيكا ومودرينا.

وتدرس الحكومة الفيدرالية أيضًا كيف يمكن لشهادات اللقاح أن تقدم دليلاً على التطعيم عبر تطبيقات تسجيل الوصول ، مثل تلك المستخدمة حاليًا لمسح رموز QR للدخول إلى الأماكن. وسيسمح ذلك لشهادة اللقاح بعرض معلومات لإظهار حالة التطعيم للفرد – مُلقح بالكامل، أو لم يتم تطعيمه بالكامل أو مُعفى من التطعيم. وقال الوزير تيهان إن النظام المحلي يهدف إلى تسهيل عرض الأستراليين لإثبات التطعيم في جميع أنحاء أستراليا. وأضاف: “سننظر في تطوير رمز الاستجابة السريعة الذي يعمل مع تطبيقات الولايات والمقاطعات، لذا عندما يُطلب منك إثبات حصولك على شهادة التطعيم، ستكون قادرًا على القيام بذلك بطريقة بسيطة للغاية”.

 “سيعني ذلك أيضًا عند ذهابك إلى فعاليات أخرى – سواء كانت حفلات موسيقية أو مسرحًا – أنك ستكون قادرًا على إظهار شهادة التطعيم الخاصة بك بوضوح تام.”

أما متى سيتم العمل بجواز سفر اللقاح، فقد أشارت الحكومة إلى أن السفر إلى الخارج سيستأنف بمجرد وصول الولايات إلى عتبة التطعيم البالغة 80 في المائة لمن تزيد أعمارهم عن 16 عامًا؛ وعندما يتم إنشاء نظام حجر صحي منزلي قوي.

على الصعيد المحلي، تشير خطة إعادة فتح الولايات المستندة إلى 70 في المائة إلى 80 في المائة من عتبات اللقاح أيضًا إلى الوقت الذي يتم فيه تحديد عمليات الإغلاق على الإلغاء التدريجي.

عن أس بي أس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn