تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

موراي يدعم إزالة اسم كورت من ملاعب أستراليا بسبب موقفها من الأقليات

يعتقد آندي موراي أن مسؤولي بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، عليهم التفكير في إزالة اسم مارغريت كورت من ملعب في ملبورن بارك، معتبرا أن قيم اللاعبة السابقة تتعارض مع ما تمثله الرياضة.

وتعرضت كورت، البالغ عمرها 78 عاما، وصاحبة الرقم القياسي بـ24 لقبا في الفردي بالبطولات الأربع الكبرى، لانتقادات بسبب معتقداتها إزاء بعض الأقليات.

وأبلغ موراي، الذي وصل نهائي أستراليا المفتوحة خمس مرات، موقع «برايد لايف»: «نريد التركيز على التنس عندما نذهب إلى أستراليا.. آراء كورت تنتقص من ذلك».

وواصل «بالنسبة لإعادة تسمية الملعب… نعم أعتقد أن اللعبة يجب عليها التفكير في ذلك، لا أعلم من صاحب القرار النهائي فيما يتعلق بهذا الشأن، لكن لا أعتقد أن قيمها تمثل التنس».

ودعا الاتحاد الأسترالي للتنس كورت، لحضور نسخة العام الحالي من أستراليا المفتوحة، للاحتفال بمرور نصف قرن على العام، الذي حصدت فيه جميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى للتنس، قائلا إنه لا يتفق مع آرائها الشخصية.

وفي احتفال بسيط بملعب رود ليفر قبل إحدى مباريات دور الثمانية، قدم ليفر الحاصل على 11 لقبا في البطولات الأربع الكبرى لكورت، نسخة مقلدة من جائزة البطولة بعد فيديو قصير لإنجازاتها في اللعبة.
وقال موراي، الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى والمصنف الأول عالميا سابقا، إن كورت تلقت استقبالا فاترا من الجماهير.

وأضاف «من الواضح أنها اساءت وأغضبت الكثيرين على مدار السنوات.. أعتقد أن اللاعبين خرجوا عن صمتهم، وهو أمر إيجابي».

وطالب الأسطورتان، جون ماكنرو ومارتينا نافراتيلوفا، بإزالة اسم كورت أيضا من الملعب.

 

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn