تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مواطنون يتظاهرون خلال اجتماع بلدية بنديغو احتجاجاً على رخصة بناء مسجد

ارغم اعضاء المجلس البلدي في بنديغو على استدعاء الشرطة عندما ملأ متظاهرون قاعة الاجتماعات ليل امس الاول ووجهوا التهم والشتائم لأعضاء البلدية  مطالبين بإقالة رئيسها.
وقد اجتمع المتظاهرون الغاضبون بعد ان اقر المجلس البلدي رخصة بناء مسجد في المنطقة. وقرر السكان الانطلاق في دعوى قضائية في محكمة الاستئناف آملين ارغام المجلس البلدي على التراجع عن قراره.
وتأزمت الاوضاع امس الاول خلال الاجتماع عندما سمح للمواطنين طرح الاسئلة على المجلس البلدي، وبدأ المعتصمون يرددون «لا مسجد على طاولة المجلس».
وارغم رئيس البلدية على تأجيل الاجتماع بينما كان السكان يرددون الشعارات ضده متهمين اياه بالخيانة ومطالبين باستقالته. واضطر  عناصر من الشرطة على اصطحاب اعضاء البلدية وتأمين الحماية لهم للخروج من قاعة الاجتماعات.
وبعد خروج كوكس من القاعة قامت احدى المتظاهرات جولي هاسكين بالجلوس في مقعده بينما ارتفعت هتافات المتظاهرين: «جولي رئيسة للبلدية…»
ولم تعتقل الشرطة احداً  او توجه اية اتهامات لأحد. وتجدر الاشارة الى ان موجة الاحتجاج ضد بناء هذا المسجد انطلقت منذ العام الماضي عندما وافق المجلس البلدي على بنائه.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn