تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

معهد العائلة المقدسة الماروني يحتفل بيوم التخرّج لطلاب الصف الثاني عشر للعام 2015 قداس إحتفالي بحضور أهالي الطلاب وضيوف رسميين واحتفال رائع وكلمات وميداليات الأخت غصن: المعهد زوَّدكم بالقيم الروحية لتواجهوا التحديات ا وتعيشوا على صورة الله

olol1

 

هاريس بارك : كتب البير وهبه
كأجواق السنونو ترحلون مع بدايات كل صيف إلى حيث نور العلم والمعرفة.
تغادرون  نحو آفاق جديدة تلتمع فلا يغرنكم اللمعان. فليس كل ما يلمع ذهباً.
تغادرون إلى حيث التحدي الأكبر في حياتكم. فكونوا على مستوى  هذا التحدي، ولا تخافوا السقوط. بل خافوا أن تبقوا حيث تسقطون.
طلابنا وطالباتنا المتخرجون والمتخرجات، لكم منا أصدق الدعاء بالتوفيق والنجاح.
سيروا على دروب النجاح بلا خوف متسلحين بما زوّدكم به المعهد الذي احتضنكم صغاراً وصيرّكم شباباً وشابات تضجون بالحياة والنشاط. وتسلّحوا بالإيمان الذي زرعه فيكم على مدار ثلاثة عشر عاماً ، وألف مبروك.

يوم الجمعة الحادي عشر من أيلول  الجاري كان يوم الحصاد في معهد العائلة المقدسة الماروني في هاريس بارك ، التابع لراهبات العائلة المقدسة المارونيات. كان يوم تخرج طلاب الصف الثاني عشر لعام 2015 ، اليوم الذي انتظره المعهد بكل كوادره التعليمية والإدارية والطلابية. واليوم الموعود لأهاليهم الذين انتظروا بخوف وأمل حضور هذا اليوم المجيد في حياة أولادهم.
بدأ النهار بقداس احتفالي ترأسه المرشد الروحي للمعهد المونسنيور  بشاره مرعي، وخدمته جوقة القسم الثانوي بحضور رئيسة المعهد الأخت الدكتورة مرغريت غصن وراهبات العائلة المقدسة المارونيات وأهالي المتخرجين والمتخرجات وطلاب القسم الثانوي وضيوف رسميون
بدأ القداس الإلهي بدخول الصف الثاني عشر حاملين الشموع المضيئة وكانت كلمة شكر للطالبة سوزي فرح إحدى المتخرجات  رحبت فيها بالراهبات والكهنة والأهل والهيئة التعليمية منوهة برمزية  الشمعة المضاءة  سائلة يسوع أن يساعدهم ويقودهم على دروب الحياة.
وفي نهاية القداس الإلهي كانت كلمة منسقة السنة الثانية عشرة المربية كستوري سوامي
التي شكرت فيها الهيئة التعليمية التي ساعدتها في إدارة شؤون هذا الصف خلال العام الدراسي ونوهت بمشوارها الطويل مع طلاب هذا الصف الذي رافقته من السنة التاسعة حيث الكثير من الذكريات الرائعة التي من الصعب نسيانها والأوقات السحرية والمناسبات المدرسية. وفي ختامها تمنت للطلاب كل التوفيق في الحياة.
بعد القداس الإلهي انتقل الجميع إلى قاعة القسم الثانوي حيث بدأ الاحتفال بالنشيد الوطني الأوسترالي و بكلمة ترحيبية وتوجيهية للأخت الرئيسة.
كلمة الرئيسة
بعد ترحيبها بالضيوف والراهبات والكهنة والأهالي والطلاب ، توجهت الأخت غصن إلى الطلاب بكلمة نابعة من قلب رافق هذا الرعيل عن كثب منذ السنة العاشرة. وقد جاء في كلمتها:
وأنتم تنطلقون إلى العالم الأوسع، بعد ثلاث عشرة سنة في ربوع معهد العائلة المقدسة الماروني أرى فيكم النور الذي أتمناه أن يتألق إشعاعاً في  الأفق المنطلقون إليه. كل ما تحتاجونه لتحقيق ذلك هو القفزة الجريئة لأن الطريق إلى العالم الأوسع محفوفة بالمخاطر والتحديات. لا تخافوا فقد جهزناكم خلال مشواركم الطويل معنا بالقيم الروحية: الإيمان والمحبة والرحمة والنقاء والهوية الحقيقة والاحترام وكلها مقومات تساعدكم لتعيشوا حياتكم، خارج هذا الصرح، على صورة الله.
ختاماً أتقدم منكم ومن أهلكم الكرام بأصدق التهاني بهذا اليوم الذي انتظرتموه طويلاً ، مع دعائنا لكم بالتوفيق.
وخلال الاحتفال تم توزيع الشهادات والميداليات على المتفوقين والمتفوقات في مختلف المواد الدراسية
وكانت خاتمة الشهادات القديرة ميدالية الطالب المثالي التي حصدتها الطالبة المتفوقة إيفون موسى. وبعدها كانت دعوة إلى الغداء للأهالي والطلاب والتقاط الصور التذكارية وقبلات الوداع.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn