تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

معلومات مهمة للجاليات المتعدّدة الثقافات حول لقاحات كوفيد-19 والسرطان

الخميس 29 تموز/يوليو 2021

من أجل دعم الجاليات المتعدّدة الثقافات بمعلومات تستند على أدلّة حول لقاحات كوفيد-19 والسرطان، أصدرت مؤسسة السرطان في أسترالياCancer Australia

اليوم أسئلة يكثُر طرحُها   مترجمة إلى 10 لغات

Frequently Asked Questions (FAQs) translated into 10 languages    

خصّيصاً للأشخاص المصابين بالسرطان.

تقول البروفسورة دوروثي كييف، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة سرطان أستراليا Cancer Australia “إنّ تفشي كوفيد-19 في أستراليا يُظهر الحاجة للحصول على معلومات حول اللقاحات للأشخاص المصابين بالسرطان الذين هم عُرضة للإصابة بكوفيد -19 وهم في خطر متزايد للإصابة بالتهابات أكثر خطورة.”

وتضيف البروفسورة كييف” إنّ أحدث الأدلّة الدولية تظهر بصورة مُطمئنة أن تلقّي لقاح كوفيد-19 بالنسبة للعديد من الأشخاص المصابين بالسرطان هو وسيلة آمنة وفعّالة لحماية أنفسهم وعائلتهم ومجتمعهم من كوفيد-19.”

وَضعت مؤسسة السرطان في أستراليا Cancer Australia أسئلة يكثُر طرحُها، استناداً إلى مساهمات واستفسارات من المجتمع المتعلق بالسرطان. هذه الأسئلة FAQs تُرجمت الى 10 من اللغات الأكثر شيوعاً وهي العربية، الصينية المبسّطة، الصينية التقليدية، اليونانية، الهندية، الإيطالية، الكورية، الإسبانية، التغالوغية والفيتنامية.

تتناول الأسئلة التي يكثُر طرحُها FAQs أين ومتى يمكن للأشخاص المصابين بالسرطان أن يتلقوا اللقاح: سلامة وفعالية اللقاحات وأية أخطار تشكلها؛ إذا كان اللقاح قد يؤثر على علاج السرطان لديهم؛ وكيف سيتمّ جمع المعلومات عن اللقاحات لدى الأشخاص المصابين بالسرطان.

المصابون بالسرطان من سن 16 وما فوق تنطبق عليهم فئة ذات الأولوية “ الأشخاص الذين يعانون من حالة طبيّة مزمنة” وهم مؤهلون لتلقّي لقاح كوفيد-19 مجاناً كجزء من الاستراتيجية الوطنية للحكومة الأسترالية لنشر لقاح كوفيد -19.

يجب على الشخص المصاب بالسرطان أن يتّخذ القرار حول ما إذا كان سيتلقى لقاح كوفيد-19 ومتى، على أساس فردي، وبالتشاور مع فريق رعايته الصحية.

حتى بعد تلقّي اللقاح، لا يزال من المهم للأشخاص المصابين بالسرطان والذين هم على علاقة مباشرة معهم، أن يواصلوا أخذ إجراءات حماية أخرى ضدّ كوفيد-19، بما في ذلك ارتداء كمامة، غسل اليديْن والحفاظ على التباعد الجسدي.

تهدف هذه المعلومات لتكملة المعلومات الأشمل التي توفّرها الحكومة الأسترالية للأطباء والمجتمع الأسترالي حول لقاحات كوفيد-19 في أستراليا.

للاطلاع على الأسئلة التي يكثُر طرحُها المترجمة FAQs تفقّد

www.canceraustralia.gov.au/CALD

أنشأت الحكومة الأسترالية عام 2006 مؤسسة السرطان في أستراليا Cancer Australia لإفادة كل الأستراليين المصابين بالسرطان، وعائلاتهم ومقدّمي الرعاية لهم. تهدف مؤسسة السرطان في أستراليا الى تخفيف تأثير السرطان، ومعالجة التفاوتات وتحسين النتائج للأشخاص المصابين بالسرطان من خلال القيام والاشراف على إجراءات

وطنية ترتكز على أدلّة عبر الرعاية المستمرة. www.canceraustralia.gov.au @canceraustralia

مسؤولة الاتصال إعلامياً:

Susie.dobson@canceraustralia.gov.au أو     0438 209 833

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn