تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مسلماني يقيم غداء في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز لمفتي عكار الشيخ الدكتور زيد زكريا والوفد المرافق

zak2

واصل مفتي عكار الشيخ زيد بكار زكريا زيارته الى سدني، يرافقه مدير دار الفتوى في عكار الشيخ وليد اسماعيل ومنسق زيارته محمد زكريا والزميل فادي الحاج  حيث تفقد في اليوم الثاني مبنى اذاعة القرآن الكريم، في فيرڤيلد حيث حاوره الحاج حبيب المصري، ثم التقى الشيخ زكريا  مفتي المسلمين في استراليا الدكتور ابراهيم ابو محمد، بحضور امام وخطيب مسجد السلام وممثل دار الفتوى لغرب سيدني الشيخ خالد علي طالب. وكان عرض لأوضاع الجالية اللبنانية والعربية في استراليا وخصوصا أبناء طرابلس والشمال منهم، إضافة الى أوضاع ابناء محافظة عكار. وفي ختام اللقاء قدم مفتي استراليا الى المفتي زكريا  والشيخ وليد اسماعيل نسخة موقعه من كتابة الأخير (الثورة المصرية).
بعد ذلك أقام عضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني مأدبة غداء في برلمان الولاية في سيدني على شرف الشيخ زكريا، شارك فيه النائب العمالي الدكتور جهاد ديب عن مقعد لاكمبا، ، بحضور لجنة تنسيق برنامج سماحة المفتي زكريا (المخرج السينمائي محمد زكريا، خالد المصري، فادي الحاج ‘آيشير ميديا’ )، والشيخ وليد اسماعيل مدير مكتب العلاقات العامة في دار الفتوى محافظة عكار. وتبادل النائب مسلماني مع سماحة مفتي عكار الحديث حول سماحة الدين الإسلامي ورفضه للغلو والتشدد والأفكار المتطرفة.
وتحدث في المناسبة سماحة المفتي زكريا الذي هنأ النائب مسلماني على جهوده الثمينة التي تكللت في اعتماد القسم على القرآن الكريم في البرلمان للنواب المسلمين، وايضا كونه رأس حربه في الدفاع عن قضايا الفلسطينين وسعيه في أماكن اتخاذ القرارات واللوبي صفا الى صف مع الحزب العمال المعارض لإعطاء دولة فلسطين الاستقلالية والاعتراف بها رسميا من قبل حكومة استراليا. كما تحدث النائب مسلماني عن النسيج الاجتماعي في الولاية التي تتمثل فيها جميع الاثنيات والأديان السماوية، وجال مع الدكتور زيد في ارجاء البرلماني في جولة سياحية معرفا عن البرلمان الماضي والحاضر، واستحضر معه اسماء النواب ذات الجذور اللبنانية او من الخلفيات العربية الذين خدموا في برلمان الولاية. وتحدث عن دور المسلمين في الولاية و»حضورهم الفاعل في مختلف المواقع» منوها «بسياسة التعددية الحضارية».
من بعدها زار سماحة المفتي جمعية الرحمة وأم بالمصلين صلاة المغرب في مسجد الرحمة الجديد في ‘أولد غيلڤيلد’، والتقى مع امام وخطيب مسجد الرحمة فضيلة الشيخ عزام مستو، الذي عرض معه المراحل التي تم فيها انشاء مسجد الرحمة وكيف انهم في المراحل الاخيرة من إتمام هذا المشروع بعون الله تعالى وهمة ابناء الجالية.
ومن ثم صلى سماحة المفتي زكريا صلاة العشاء في مسجد البيت الاسلامي والتقي بإمام وخطيب المسجد فضيلة الشيخ نبيل سكرية وبعض من اعضاءً جمعية البيت الاسلامي ليفربول، ثم القى خطبة مختصرة بعد الصلاة عن أهمية الاستقامة والاستمرارية في الطاعة والعبادة.
المحطة الاخيرة من زيارات سماحة المفتي زكريا لهذا اليوم كانت في لقاء عشاء تكريمي بدعوة من جمعية برقايل الخيرية ، ومن رجال الاعمال السادة آل الشيخ (السيد خالد الشيخ، والحج طلال الشيخ، والأخ الأكبر عريف الامسية السيد محمد الشيخ) في منطقة «كامبسي». حضرها عدد من الشخصيات السياسية والدينية والاجتماعية.
حضر العشاء النائب الدكتور جهاد ديب، ورجال الدين اصحاب السماحة والفضيلة، المفتي العام الدكتور ابراهيم ابو محمد، الدكتور فداء الاسلام المجذوب، الشيخ مالك زيدان ممثل دار الفتوى اللبنانية لمدينة سيدني، الشيخ خالد طالب ممثل دار الفتوى اللبنانية لغرب سيدني، الشيخ نبيل سكرية امام مسجد البيت الاسلامي، الشيخ يحى صافي امام مسجد الامام علي كرم الله وجهه في لاكمبا، الشيخ فواز قمز، حافظ قاسم رئيس الاتحاد الفدرالي للمجالس الاسلامية، الشيخ عبد الناصر سميسم، الحج خالد علم الدين من الجمعية اللبنانية الاسلامية، الدكتور جمال ريفي، و ممثلين عن الاعلام العربي في المهجر، كما حضر عدد كبير من رؤوساء وأعضاء جمعيات الخيرية والاجتماعية في سيدني.
كانت هناك كلمة مختصرة لسماحة مفتي استراليا الدكتور ابراهيم ابو محمد الذي تكلم فيها عن أوضاع الجالية اللبنانية والإسلامية في استراليا، وقال «المسلمين هم جزء مهم من نسيج المجتمع وهم جزء لا يتجزأ من المجتمع الأسترالي وقد برعوا في مختلف جوانب الحياة في السياسة والتعليم والتربية وكذلك في الطب. وهناك عدد منهم تبوأوا المناصب في البرلمان الاسترالي،»
ثم تكلم الشيخ مالك زيدان، و الشيخ خالد طالب، والنائب الدكتور جهاد ديب، والشيخ نبيل سكرية جميعا رحبوا بالضيف العزيز والوفد المرافق له والكلمة الاخيرة كانت لسماحة مفتي عكار.
«أعبر عن سعادتي دائما بزيارة استراليا التي تمثل واحدة من الدول الهامة لجالياتنا اللبنانية والشمالية. وإذ أسجل لابناء الجالية اللبنانية بكثير من الإعزاز والتقدير إهتمامهم الدائم والمستمر والمتواصل بأهلهم بلبنان وخاصة ابناء محافظة عكار ونقل كثير من همومها للتعاون على إيجاد الحلول من أجل تبديد المشاكل والعقد التي تعترضهم. كما اشجع ابناء الجالية في استراليا على الانخراط في العمل السياسي والأحزاب ومشاركة الشباب في الحياة السياسية لما في دورها من تحصين كرامة الانسان وللتأثير على صناع القرار في الحكومة الأسترالية.»
المحطة الاخيرة من زيارات سماحة المفتي زكريا لهذا اليوم كانت في لقاء عشاء تكريمي بدعوة من آل الشيخ.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn