تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مسلماني يعود الى مقاعد البرلمان

بتوصية من اللجنة النيابية المولجة متابعة ملفه، يعود عضو المجلس التشريعي شوكت مسلماني هذا الأسبوع الى مزاولة عمله النيابي، بعدما رأت اللجنة أن مسلماني بريء من التهم الموجهة اليه. وقال عضو المجلس التشريعي مارك لايثم :” صحيح أنني اختلف في الرأي مع مسلماني لكنني مع عودته الى عمله لأنه منتخب من الشعب ولا يمكن ازاحته بسبب ادعاءات غير ذات قيمة لم تثبت صحتها.
وفي اتصال مع “التغراف” أعلن مسلماني أن البرلمان سيُدعى قريباً لوضع قانون يحمي النواب من مزاعم غير مثبتة وحتى لا يتكرر ما حصل معه.
وفي الختام شكر مسلماني كل الذين تعاطفوا مع قضيته منذ توقيفه حتى اليوم وفي مقدمهم أعضاء في البرلمان والجمعيات والمؤسسات والأفراد.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn