تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مسلماني يطلب الدليل من الشرطة عن تعامله مع الصين

ذكرت إذاعة إس بي إس عربي نقلاً عن صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد ان النائب شوكت مسلماني الذي عُلقت عضويته في برلمان نيو ساوث ويلز لم يتم إستجوابه بعد في قضية تحقيق بمحاولة تدخل من الحكومة الصينية في سياسة استراليا.
وكانت الشرطة قد داهمت منزله في السادس والعشرين من حزيران/ يونيو العام الحالي وصادرت بعض الاوراق. طلب مسلماني من الشرطة الفيديرالية تقديم دليل على تورطته في الامر او تبرئة اسمه في اسرع وقت ممكن.
وكان مسلماني قد قال في مدونة فيها التفصيل على حادثة مداهمة منزله بأكثر من 40 عنصراً من الشرطة التابعة لحكومة موريسون كما قال مسلماني. فقد فشلوا في إصدار أي إدعاء في حقه حتى الساعة. وأضاف مسلماني انه عكس ما تم تصويره في وسائل الاعلام لم يتم استجوابه بعد رغم مرور اكثر من شهر على مداهمة منزله ولا يعلم الاسباب الحقيقية لما حصل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn