تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مذبحة سياح في متحف تونس بين ضحاياها مواطن استرالي

في عملية إرهابية تعد الأكبر في تاريخ تونس، شن مسلحان مجهولان هجوما داميا استهدف سياحا أجانب في متحف باردو غرب العاصمة التونسية صباح أمس، مما أدى الى مقتل 22 شخصا بينهم 20 سائحا من المانيا واسبانيا وايطاليا وبولندا وجنوب أفريقيا، وإصابة 42 آخرين من جنسيات مختلفة بينهم تونسيون. وتمكن المسلحان من شل العاصمة التونسية أكثر من ساعتين عندما اقتحما مبنى المتحف المجاور لمبنى البرلمان واحتجزا عددا من الرهائن، وتمكنت قوات الامن من مداهمة المكان وقتلت المتشددين الاثنين وأطلقت سراح السياح الآخرين بينما قتل شرطي في العملية. وأعلن لاحقا مقتل 3 إيطاليين وإسبانيين اثنين وكولومبيين اثنين، في حين أشار رئيس مجلس النواب البولندي إلى مقتل 7 بولنديين «على الأرجح»، في الهجوم.

واعلن وزير الصحة التونسي سعيد عيدي ان شخصاً استرالياً قد قتل وهو واحد من مجموعة من ضحايا من عدة بلدان، منها مواطن فرنسي وخمسة يابانيين و4 ايطاليين و2 في كولومبيا و2 من اسبانيا وواحد من بولاندا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn