تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مدير مدرسة نوكس خدع الشرطة

> تابعت المفوضية الملكية التي تحقق في الاعتداءات الجنسية على الاطفال جلساتها واستمعت الى اقوال مدير مدرسة نوكس ايان باترسون واعترف انه قد تعمد خداع الشرطة وتستر على الاعتداءات الجنسية للمدرسين على الطلاب ويمكن للشرطة تجريم باترسون لأن الجريمة لا تخضع لما يسمى في القانون Statute of Limilaho اي المدة القانونية لرفع الدعوى بحيث اذا لم ترفع خلالها سقط الحق في رفعها وتحمل عقوبة السجن اقصاها سبع سنوات. ويتوقف احالة القضية الى جهاز الشرطة على المفوضية المستقلة لمكافحة الفساد اذ ليس ضمن اختصاصها تجريم اي شخص ولكن التوصية بالتجريم ام عدمه.
ونفى باترسون انه اعتدى على طالبة تبلغ من العمر 15 عاماً وتتابع المفوضية الاستماع الى اقوال باترسون اليوم.
وذكرت الانباء ان احد المدرسين الذي استقال من مدرسة نوكس ادريان نيسبيت المدان بجريمة الاعتداء الجنسي على الاطفال والذي حققته معه المفوضية الملكية يعمل الآن مع الاطفال اليتامى في جنوب افريقيا.
وطالب احد المحققين التحقيق مع نيسبت لأن احتمال اعتدائه على الاطفال هو كبير للغاية بسبب الطريقة التي اعتدى بها على الاطفال في مدرسة نوكس كما حققت معه المفوضية الملكية للتحقيق في الاعتداء الجنسي على الاطفال.
وقد علمت المفوضية انه اثناء عمله في المدرسة كان يشاهد افلاماً اباحية مع الطلبة ويعتدي جنسياً عليهم.
ولن تدعوه المفوضية للإدلاء بأقواله لأنه يستقر في جنوب افريقيا.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn