تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مدرسة تعتدي جنسيا على فتى

اعتدت مدرسة الرياضة البدنية مونيكا يانغ البالغة من العمر 24 عاما على الفتى البالغ 14 عاماً وقالت له أنه من الخطر جدا إذا امسك بهما أحد ولكن العملية تستحق المخاطرة.

وكانت يانغ قد نفت التهمة في البدء ولكنها عادت وانهارت في المحكمة وأقرت بها حينما كان عمرها 23 عاما وتعتزم الزواج حينما عينت مدرسة عام 2020.

هذا وقد وضعت المدرسة اسم الفتى الذي اعتدت عليه جنسياً على مواقع التواصل الاجتماعي حينما بدأت عملها كمدرسة للرياضة البدنية في شهر يونيو حزيران 2020.

وقال مندوب النيابة العامة للمحكمة أن العلاقة قد ساءت بين المدرسة والفتى حينما علمت عائلة الفتى بالعلاقة الجنسية.

وقدمت يانغ في المحكمة اعتذاراً للفتى ولعائلته وقالت أنها سببت له الآلام العاطفية.

وطالب مندوب النيابة من المحكمة سجن يانغ خلف القضبان الحديدية عقوبة لها على جريمتها.

هذا وسوف يصدر الحكم عليها في 8 تموز العام المقبل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn