تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

محاكمة ليهرمان المعتدي جنسيا على هيغنز 

بدأت محاكمة بروس ليهرمان الموظف السابق لحزب الأحرار ووجهت في حقه تهمة الاتصال الجنسي مع الموظفة السابقة للحزب بريتاني هيغنز وتحمل الجريمة عقوبة أقصاها 12 عاماً في السجن

ولم يمثل ليهرمان شخصياً أمام منصة القضاء بسبب وجوده في كوينزلاند

غير أن محاميه جون بون قال للقاضية بيت كامبل أن موكله ينفي التهمة

وقالت القاضية كامبل للمحامي بون أن موكله ليهرمان قد اتصل جنسياً مع هيغنز دون موافقتها.

غير أن بون طلب تأجيل القضية أربعة أسابيع لجمع الأدلة ووافقت القاضية على التأجيل حتى 14 أكتوبر تشرين الاول القادم

وقال بون أن ليهرمان ينفي التهمة وقال أنه لم يحدث أي اتصال جنسي إطلاقا مع هيغنز

وكانت الشرطة قد تلقت بلاغاً من هيغنز أن ليهرمان قد اعتدى جنسياً عليها في مبنى البرلمان بتاريخ 23 مارس آذار 2019

هذا وقد حققت الشرطة مع عدد من الشهود وجمعت بعض الأدلة ولا تزال تسعى للحصول على المزيد من الأدلة

وتدعي هيغنز أن الموظفين في حكومة الائتلاف يعرفون بالتهمة ولكن يتسترون عليها من اجل حماية الائتلاف الحاكم

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn