تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

محاكمة المرأة التي دهست طفلين

اعترفت مها الشيناغ عن خطأها عندما اقتحمت سياراتها صف مدرسة بانكسيا الابتدائية عام 2017 وقتلت الطفلين جهاد درويشا (8 سنوات) وأندرو انسينات (9 سنوات).

وكانت قد وجهت تهمة القتل عن طريق الخطأ في حقها ولكن من المتوقع أن تسقط التهم في حقها بعد أن اعترفت بخطأها بالقيادة الخطرة التي سببت وفاة الطفلين وجرحت ثلاثة آخرين.

ولكن من منطلق التسامح والرأفة قال والد الطفل جهاد واسمه رائد درويشا أنه لا يريد الحكم على مها بالسجن رغم معاناة عائلته بسبب فقدان طفله جهاد.

فإن الحادث مأساة صادمة ولكن يسامح مها وهي الأم لأربعة أطفال ولا نريدهم العيش بدون أم وقد عانت مها بما يكفي وإيداعها خلف القضبان الحديدية لن يرجع الطفل.

هذا وسوف يصدر الحكم على مها في محكمة باراماتا الإقليمية في شهر سبتمبر أيلول المقبل.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn