تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مباراة القرن الافريقي تنتهي حمراء اهلاوية

القاهرة بلال نصور-By Bilal Nassour

حقق النادي الاهلي اخيرًا لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا الغائب عن خزائنه منذ 7 سنوات، للمرة التاسعة في تاريخه بفوزه في نهائي المسابقة القارية على غريمه التقليدي “الزمالك” بهدفين مقابل هدف واحد، ليمثل القارة السمراء في كأس العالم للأندية المقرر إقامته في العاصمة القطرية الدوحة بين 1 و11 فبراير المقبل.

وكان الاهلي قد تأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا مرتين خلال السبع سنوات، إذ خسر اللقب لصالح الوداد المغربي في 2017، كما خسره لصالح الترجي التونسي في 2018
وحصل الاهلي على بطولاته الثمانية قبل تتويج اليوم في دوري أبطال أفريقيا أعوام 1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012، 2013.

ودخل النادي الاهلي المباراة بشكل جيد حيث استحوذ على الكرة حتى تمكن من في افتتاح التسجيل عند الدقيقة السادسة من ركلة ركنية نفذها التونسي علي معلول من الجهة اليمنى ليقابلها “عمرو السولية” برأسية من مسافة قريبة في شباك محمد أبو جبل.

وبعد مرور عشر دقائق على افتتاح الاهلي التسجيل، بدأ الزمالك في الدخول لأجواء المباراة حيث ضغط على المارد الأحمر وهدد مرماه عن طريق المغربي أشرف بن شرقي بتسديدة علت المرمى، قبل أن يقوم محمود عبد الرازق “شيكابالا” بتسجيل هدف التعادل عند الدقيقة (31) بمهارة وتسديدة رائعة في شباك محمد الشناوي
وفي الشوط الثاني، ظل الزمالك يقدم اداءه الرائع، ليهدد مرمى الأهلي بتسديدة قوية لمصطفى محمد صدها الحارس الشناوي عند الدقيقة (50)، ولم يتأخر رد الشياطين كثيرًا ليرد حسين الشحات بفرصة أخطر ارتدت من القائم الذي أنقذ الزمالك من هدف ثان (55).

وكان رد الزمالك على حسين الشحات قوي جدًا، بتسديدة صاروخية من خارج المنطقة لأحمد سيد “زيزو” ارتدت من القائم.

وعندما ظن الجميع ان المباراة في طريقها للنهاية بالتعادل الإيجابي لتتجه نحو الأشواط الإضافية، أرسل محمد مجدي “أفشة” تمريرة طولية داخل منطقة الجزاء أبعدها مدافع الزمالك “محمود علاء” بالرأس لتصل إلى أفشة من جديد الذي هيأ الكرة لنفسه خارج المنطقة وأطلق تسديدة صاروخية في شباك “محمد أبو جبل”، ليهدي فريقه اللقب على طبق من ذهب.

وبهذه الهزيمة ظلت عقدة “الزمالك” قائمة بعدم تحقيق اللقب الغائب عن خزائنه منذ منذ 18 عاما، حيث يعود آخر تتويج له بالبطولة الأغلى إلى موسم 2002 عندما فاز به على حساب الرجاء الرياضي المغربي بفضل هدف “تامر عبد الحميد”.

وسبق لنادي الزمالك التتويج بلقب دوري أبطال أفريقيا 5 مرات، أعوام 1984، 1986، 1993، 1996، 2002.
وتم اختيار افشة صاحب هدف الفوز رجل المباراة.
اختار الإتحاد الافريقي لاعب الاهلي المصاب بمرض نادر مؤمن ذكريا لتقديم كأس البطولة للفائز.
حصل تضارب بين اللاعبين بعد نهاية اللقاء وكانت مقصورة الصحفين قد شهدت تضارب وتلاسن بين الادراي في نادي الزمالك امير منصور ومرافقيه من جهه وبعض الاعلاميين الاهلاويه من جهة اخرى ولم ينتهي الاشكال الا بعد تدخل رجال الامن.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn