تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مايكرويف؟!

يعتبر المرصد الفلكي الراديوي الاسترالي الموجود في مدينة باركس في نيو ساوث ويلز من اهم المراصد الفلكية في العالم، حتى ان الاميركيين يعتمدون عليه في معظم الاحيان.
… منذ 17 عاماً حتى اليوم والمرصد يلتقط اشارات اعتبرها صادرة عن غرباء في الفضاء مرّة، ومرّة عن اقمار صناعية روسية تحاول التضليل.. وسرعان ما يزوّد الاميركيين بهذه المعلومات… والغريب ان العلماء اكتشفوا منذ أيام ان هذه الاشارات انما هي صادرة عن مايكرويف تسخين الطعام، وبالصدفة عندما فتح احدهم المايكرويف اكتشف انه يطلق حزمة اشعاعات رادوية.
هذه واحدة من الحقائق الوهمية التي عاش عليها العالم سنوات طويلة، وعلّقت مجموعة من العلماء على الأمر: «ان شهادات الدكتوراه التي يحملونها لا تكفي وحدها لتشخيص الحقائق اذا لم تكن مقرونة بالحسّ العام».
تصوروا 17 عاماً من المغالطات.. والبطل المضلّل هو «المايكرويف».
لو تدركون، كم من الحقائق المغلوطة يعيش على صفيحها اللبنانيون منذ اربعين سنة حتى اليوم لأدركتم ان في بلادنا مليون مايكرويف تشوّه الحقائق.

انطوان القزي

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn