تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

مالكولم تيرنبل يبدأ جولة تشمل 5 دول ويعقد اجتماعات مع 20 زعيماً دولياً

تستعد استراليا للمشاركة في مجموعة من القمم الدولية. لذا قرر رئيس الوزراء بدء جولة تشمل 5 دول على رأس وفد من كبار الديبولماسيين والشخصيات السياسية.
وتشارك استراليا في قمة العشرين G20 في تركيا واجتماع APEC دول الباسيفيك في الفلبين وقمة شرق آسيا East Asia Summit في ماليزيا.
وتشمل جولة تيرنبل العاصمة الاندونيسية التي وصل اليها نهار امس ثم برلين في 13 تشرين الثاني ومدينة انطاليا التركية في 15 تشرين الثاني، ومانيلا (الفلبين) في 18 و19 تشرين الثاني، وكوالالمبور (ماليزيا) في 21 و22 تشرين الثاني / نوفمبر.
زيارة جاكارتا.
وقد عقد تيرنبل للمرة الاولى بعد تسلمه رئاسة الحكومة اجتماعاً مع رئيس الجمهورية جوكو ويدودو وجهاً لوجه. وعلق تيرنبل انه يوجد الف سبب لتحسين العلاقات بين البلدين، كما يعتقد ان قضية احكام الاعدام هي من ضمن القضايا التي تعرض اليها الزعيمان الى جانب الامور الامنية والاقتصادية. ويسعى تيرنبل الى دفع الاتفاقية التجارية بين البلدية الى مستويات متقدمة وتحقيق تفاهمات جديدة.
اجتماع برلين:
ويعقد تيرنبل اجتماعاً مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل قبل اجتماع القمة العشرين، ليس فقط بسبب المصالح التجارية المشتركة لزوجة تيرنبل نتيجة للعلاقات التجارية الاسترالية الالمانية، خاصة ان العلاقات مع اقوى بلد صناعي اوروبي ليس بالمستوى المطلوب. وكان آبوت قد انشأ مجلساً استشارياً للشؤون الالمانية الاسترالية قدم تقريراً حول العلاقات بين البلدين، وعلم ان مسألة التبدلات المناخية ستكون ايضاً على جدول المحادثات بين الزعيمين.
قمة العشرين في انطاليا – تركيا.
ويشارك تيرنبل في اجتماعات القمة العشرين (G20) في 15و16 تشرين الثاني في مدينة انطاليا التركية، وهي مدينة سياحية على البحر المتوسط والقريبة من الحدود السورية.
ومن المتوقع ان تتطرق القمة الى معالجة حركة اللجوء الضخمة وانتقال مجموعات سكانية نحو اوروبا. كما يعالج الزعماء مسألة التغييرات المناخية وتفعيل الاقتصاد العالمي، وازمة وباء الايبولا، ومعالجة الازمة السورية من جذورها.
اجتماع دول الباسيفيك APEC
وفي مانيلا يشارك تيرنبل في اجتماعات دول الباسيفيك الى جانب 21 من قادة دول المنطقة ويعقد تيرنبل بالمناسبة اجتماعات جانبية مع قادة الدول. ويشارك في هذا الاجتماع الرئيس الاميركي أوباما الى جانب زعماء 20 بلداً. وتتخذ الاجتماعات الطابعين الاقتصادي والامني.
قمة شرق آسيا.
وينقل بعدها رئيس الوزراء الاسترالي الى كوالالمبور، ماليزيا حيث يشارك في قمة دول شرق آسيا التي تضم 18 عضواً وقد تتطور لتؤسس مجتمعاً آسيوياً او اتحاداً آسيوياً على مثال الاتحاد السوفياتي.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn